نيجيرفان بارزاني وقاسم الأعرجي يجتمعان في أنطاليا ويبحثان استمرار التعاون بين بغداد وأربيل

أربيل(كوردستان24)- عقد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، ومستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، اليوم الأحد 3 آذار 2024، اجتماعاً، بحثا خلاله "استمرار التعاون بين بغداد وأربيل في القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك".

اللقاء جمعهما على هامش مؤتمر أنطاليا الدبلوماسي، المنعقد في تركيا، وشهد تبادل وجهات النظر حول مجمل القضايا على المستوى الوطني، فضلاً عن بحث استمرار التعاون بين المركز والإقليم، وبما يحقق الإجماع الوطني والمصلحة المشتركة بين الطرفين.

وجدد الأعرجي، تأكيده أن "من مصلحة العراق أن يكون الإقليم قوياً ضمن العراق القوي والموحد".

وشدد على ضرورة "العمل لتبني خطاب وطني من خلال تضافر جهود جميع القوى السياسية، لتحقيق الاستقرار السياسي الذي ينشده الجميع".

ووصل رئيس إقليم كوردستان الجمعة، إلى تركيا للمشاركة في المؤتمر الدبلوماسي بأنطاليا الذي سيستمر ثلاثة أيام.

ويناقش المشاركون، موضوعات الحرب والارهاب والهجرة ومخاطر التغير المناخي والكوارث الطبيعية والعديد من القضايا الأخرى.

وفي قت لاحق اليوم، أكد مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، أن الجهود الحكومية المتواصلة تسعى بشكل واضح وصريح لحفظ السيادة العراقية من أي اعتداء ومن أي جهة كانت.

وقال الأعرجي، في منشور على موقع "إكس" إن "الحكومة العراقية ترفض رفضا قاطعا زج العراق في صراع المحاور".

وأضاف أن الحكومة "تبذل جهودا جبارة لتنفيذ فقرات المنهاج الوزاري بما يؤمن مصالح العراق بعلاقات متوازنة تحفظ سيادة العراق وعدم التدخل بشؤونه الداخلية".

وأشار إلى أن "الحكومة العراقية جادة بإنهاء تواجد أي جماعة تشكل تهديدا على أمن واستقرار العراق ودول الجوار والمنطقة، ولم ولن تسمح بان تكون الأراضي العراقية منطلقا للاعتداء على أي دولة".

كما أن "الجهود الحكومية المتواصلة تسعى بشكل واضح وصريح لحفظ السيادة العراقية من أي اعتداء ومن أي جهة كانت".

ووصل رئيس إقليم كوردستان الجمعة، إلى تركيا للمشاركة في المؤتمر الدبلوماسي بأنطاليا الذي سيستمر ثلاثة أيام.

ويناقش المشاركون، موضوعات الحرب والارهاب والهجرة ومخاطر التغير المناخي والكوارث الطبيعية والعديد من القضايا الأخرى.