ارتفاع الحصيلة في غزة إلى 33.482 قتيلا منذ اندلاع الحرب

أربيل (كوردستان24)- أعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس الأربعاء ارتفاع الحصيلة في قطاع غزة إلى 33482 قتيلا منذ بدء الحرب بين إسرائيل والحركة في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وأفاد بيان للوزارة بأنه خلال 24 ساعة حتى الأربعاء، سجّل مقتل 122 شخصا، مشيرا إلى أن عدد المصابين الإجمالي ارتفع إلى 76049 جريحا مع دخول الحرب شهرها  السابع.

واندلعت الحرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر عقب هجوم غير مسبوق شنّته حماس على جنوب إسرائيل أسفر عن مقتل أكثر من 1160 شخصا، معظمهم مدنيون، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

كذلك، احتُجز في الهجوم نحو 250 رهينة تقول إسرائيل إن 132 بينهم ما زالوا في غزة، و29 منهم على الأقلّ يُعتقد أنهم قُتلوا، بحسب أرقام صادرة عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وتردّ إسرائيل بحملة قصف مركز أتبعتها بهجوم بري واسع في القطاع، ما أسفر عن مقتل 27.947 شخصا غالبيتهم من النساء والأطفال، بحسب أحدث حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحماس.

وبعيد اندلاع الحرب، أعلنت إسرائيل تشديد حصارها المفروض على غزة. ويشهد القطاع أوضاعا انسانية كارثية مع شحّ المساعدات التي تؤكد المنظمات الانسانية الدولية أنها تبقى أقل بكثير من حاجات السكان.

وحذّرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) الخميس من أن حياة مئات الآلاف عرضة للخطر في شمال قطاع غزة ووسطه بسبب نقص الغذاء.

وحذّرت الأمم المتحدة من "مجاعة واسعة النطاق لا مفرّ منها تقريبا" تهدد 2,2 مليون شخص يشكّلون الغالبية العظمى من سكان القطاع الفلسطيني المحاصر، لا سيما في الشمال حيث يحول الدمار الواسع والمعارك والنهب دون إيصال المساعدات الإنسانية.

وسبق للمنظمات الدولية أن حذّرت من أن المساعدات التي تدخل القطاع شحيحة جدا ولا تكفي حاجات السكان.

وقال نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي كارل سكاو أمام مجلس الأمن الدولي "ما لم يحدث أي تغيير، فإن شمال غزة يواجه مجاعة وشيكة".