موسكو تدعو إلى "ضبط النفس" بعد الهجوم الإيراني على إسرائيل

مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو / وكالات
مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو / وكالات

أربيل (كوردستان 24)- دعت وزارة الخارجية الروسية الأحد جميع الأطراف إلى "ضبط النفس" في أعقاب الهجوم الذي شنّته إيران على إسرائيل رداً على قصف قنصليتها في دمشق.

وقالت في بيان "نحضّ كلّ الأطراف المعنيين على إظهار ضبط النفس. نحن نعوّل على الدول الإقليمية لحلّ المشاكل الراهنة بوسائل سياسية ودبلوماسية".

وأعربت موسكو عن "بالغ القلق من التصعيد الأخير الخطير في المنطقة".

وأشارت الخارجية الروسية إلى أنها حذّرت مراراً من أن "انعدام الأفق لعدّة أزمات في الشرق الأوسط، وفي مقدّمتها في منطقة النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، سيؤدي إلى تفاقم انعدام الاستقرار".

وأجرى وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف السبت اتصالاً هاتفياً بنظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان جدّد فيه استنكاره للضربة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق التي أودت بحياة سبعة أفراد من الحرس الثوري، من بينهم ضابطان رفيعا المستوى.

وكانت روسيا قد دانت أيضاً العملية العسكرية التي شنّتها إسرائيل في غزة في أعقاب هجوم غير مسبوق لحركة حماس على أراضي الدولة العبرية في 7 تشرين الأول أكتوبر.

وتحرص موسكو عادة على صون علاقاتها بكلّ الأطراف الفاعلة في المنطقة، لكنّ الحرب في غزة انعكست سلباً على علاقتها بإسرائيل في حين توطّدت روابطها السياسية والعسكرية بطهران.

 

المصدر: AFP