أبيكور: اجتماع بايدن والسوداني أكد على استئناف تصدير نفط كوردستان

أربيل (كوردستان24)- رحبت جمعية الصناعة النفطية في كوردستان "أبيكور" باللقاء المباشر بين الرئيس الامريكي جوبايدن ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في البيت الابيض، مجددة استعداد الجمعية استئناف تصدير النفط من إقليم كوردستان عبر تركيا.

وقالت جمعية الصناعة النفطية في كوردستان في بيان لها اليوم الثلاثاء 16 نيسان 2024 "نثمن دور الرئيس الامريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني لتأكيدهما على استئناف تصديرالنفط من كوردستان عبر تركيا".

وأعربت جمعية الصناعة النفطية في كوردستان عن استعدادها مرة أخرى لمواصلة المفاوضات بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، لاستئناف تصدير النفط من كوردستان عبر خط أنابيب النفط العراقي – التركي.

وأضافت الجمعية في بيانها "من المهم ضمان ضمان المستحقات المالية بمجرد استئناف المفاوضات بين الجانبين، من خلال اتفاقية رسمية مكتوبة تضمن المستحقات المالية السابقة للجمعية وكذلك المستحقات المستقبلية ايضاً".

من جانبه قال المتحدث باسم جمعية الصناعة النفطية في كوردستان مايلز كاكيز "استثمرت الشركات الاعضاء في جمعية الصناعة النفطية 10 مليارات دولار في قطاع النفط والغاز بإقليم كوردستان، وقد ساعد ذلك في تحقيق أهداف رئيس الوزراء العراقي من ناحية الطاقة، التي تحدث عنها السوداني أمام الرئيس جوبايدن".

وأكد مايلز كاكيز "ان الشركات الاعضاء في جمعية الصناعة النفطية جادة للغاية بشأن مواصلة التنسيق مع حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، لاستئناف تصدير نفط كوردستان في أقرب وقت ممكن".

وبدأ رئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني، يوم السبت 13 نيسان 2024، زيارته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، مشيراً إلى أنها "تأتي في ظرف دقيق وحساس على مستوى العلاقات الثنائية ووضع المنطقة".

وقال السوداني في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته إلى واشنطن، إن "هدف الزيارة هو الانتقال بالعلاقات مع الولايات المتحدة إلى مرحلة جديدة، تتضمن تفعيل بنود اتفاقية الإطار الاستراتيجي".

وقال السوداني في كلمة له خلال لقائه الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض، إن "العراق يعمل على الانتقال من العلاقة العسكرية إلى الشراكة الكاملة مع الولايات المتحدة"، مشدداً على أن "زيارتنا إلى واشنطن تأتي في وقت حساس ودقيق، ولها أهمية في تأريخ العلاقة بين البلدين".