صموئيل ويربيرغ: استئناف تصدير نفط كوردستان من مصلحة جميع العراقيين

صموئيل ويربيرغ
صموئيل ويربيرغ

أربيل (كوردستان 24)- قال المتحدث الإقليمي لوزارة الخارجية الأميركية للشرق الأوسط، صموئيل ويربيرغ، إن هذا الاسبوع مهمٌ جداً بالنسبة للعلاقات الأميركية العراقية.

مؤكداً في مقابلةٍ مع كوردستان 24، أن هناك اجتماعات مكثفة بين مسؤولين أميركيين رفيعي المستوى وآخرين عراقيين لبحث عدة قضايا مهمة.

وأشار ويربيرغ إلى أن أهم القضايا وأكثرها حساسية خلال المحادثات، هي القضية الأمنية ووجود القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي في العراق، ومسألة الدعم الأميركي لقوات الأمن العراقية والبيشمركة.

ولفت إلى أن جميع الاجتماعات والبيانات الأميركية أوضحت أن اللقاءات تطرقت بوضوح للعلاقات الأميركية العراقية، كذلك العلاقات بين الولايات المتحدة وإقليم كوردستان، والعلاقات بين أربيل وبغداد والموقف الأميركي منها.

وأوضح المتحدث الإقليمي لوزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن تعتقد أن جميع العراقيين، بما في ذلك الكورد وباقي المكونات، والحكومتين (الاتحادية وإقليم كوردستان) سيستفيدون من النفط والموارد الأخرى.

وقال: ترى الولايات المتحدة أن استئناف تصدير نفط إقليم كوردستان سيكون من مصلحة جميع العراقيين، وتشجّع الشركات للقيام بذلك، وتعتزم تعزيز المحادثات الإيجابية بين بغداد وأربيل.