البرلمان الأرميني يقرر إحياء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية للإيزيديين في العراق

أربيل (كوردستان24)- صوتت الجمعية الوطنية الأرمينية (البرلمان الأرميني) خلال جلسة خاصة عقدتها في السابع عشر من شهر نيسان-ابريل الجاري ، بالإجماع على مشروع القرار الخاص بتحديد الثالث من شهر اب- أغسطس يوما سنويا لإحياء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية الإيزيدية؛ التي وقعت في عام 2014، ابان الهجوم الوحشي الذي شنه تنظيم داعش الإرهابي على قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى.

وقدم مشروع القانون النائب رستم باكويان من حزب العهد المدني, وتمت الموافقة عليه بأغلبية 88 صوتا في القراءة الأولى.


وتحدث نائب وزير الخارجية الأرميني بارفر هوفهانيسيان قائلا: "ٳن منع الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية يمثل إحدى أولويات السياسة الخارجية الأرمينية".
تجدر الإشارة إلى البرلمان الأرميني أصدر في عام 2018 قرارًا يعترف فيه بأن المجتمع الإيزيدي في العراق عانى من الإبادة الجماعية, ودعا المجتمع الدولي إلى التحقيق في هذه القضية.

ويعد الإيزيدين أكبر أقلية دينية وعرقية في أرمينيا, ويعترف بهم كمكون عرقي خاص؛ وبحسب الإحصائيات فإن عددهم في هذا البلد يتراوح بين 35 الف و50 ألف شخص.