الناتو يتعهّد بتزويد أوكرانيا أنظمة دفاع جوي إضافية

من اجتماع الناتو
من اجتماع الناتو

أربيل (كوردستان 24)- أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ،  أن الدول الأعضاء في الحلف وافقت على تزويد أوكرانيا بمزيد من الدفاعات الجوية بعد مطالبات ملحّة من كييف للحصول على عدد أكبر من الأنظمة المتطوّرة لإحباط الهجمات الروسية.

وقال إثر محادثات عبر الإنترنت بين وزراء الدفاع في الحلف والرئيس  الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن "الناتو  عرض القدرات المتوافرة لدى الحلف وتبيّن له وجود أنظمة يمكن تقديمها إلى أوكرانيا؛ لذا أتوقّع صدور إعلانات جديدة بشأن قدرات دفاع جوي لأوكرانيا عما قريب".

وقال ستولتنبرج للصحفيين في بروكسل "بالإضافة إلى منظومة الدفاع الجوي الصاروخي باتريوت، هناك أنظمة أخرى يمكن للحلفاء توفيرها (لأوكرانيا)، منها النظام الفرنسي سامب/تي... وتعهدت الدول التي لا تمتلك أنظمة متاحة بتوفير الدعم المالي لشراء تلك الأنظمة لصالح أوكرانيا".

وطلب زيلينسكي عقد الاجتماع، نظراً لمواجهة بلاده نقصاً في الذخيرة مع حجب الجمهوريين في الكونجرس الأميركي على مدى أشهر تمويلاً مهماً كانت توفره الولايات المتحدة لأوكرانيا، وفشل الاتحاد الأوروبي في تسليم الذخائر في وقت ملائم.

ولم يخض ستولتنبرج في تفاصيل حول عدد أنظمة الدفاع الجوي الجديدة التي ستتسلمها أوكرانيا، لكنه قال إنه يتوقع الإعلان عن تفاصيل جديدة في الأيام المقبلة.

وأضاف للصحفيين "المساعدة في طريقها. وأتوقع الإعلان عن المزيد من المساعدات والدعم في المستقبل القريب جداً".

وفي الأسبوع الماضي، تعهدت ألمانيا بتزويد كييف ببطارية باتريوت إضافية من مخزونها العسكري.

وتمتلك الولايات المتحدة أكبر عدد من أنظمة باتريوت في مخزوناتها. وفي أوروبا، تمتلك دول مثل إسبانيا واليونان بطاريات باتريوت خاصة بها.