انهيار العملة الإيرانية يتسبّب بانخفاض كمية البضائع المصدّرة إلى إقليم كوردستان

أربيل (كوردستان 24)- تسبّب تراجع قيمة العملة الإيرانية مقابل الدولار، بانخفاض حجم تصدير البضائع الإيرانية إلى إقليم كوردستان.

وانخفضت العملة الإيرانية بشكلٍ حاد مقابل الدولار في أعقاب التوترات بين إيران وإسرائيل، حيث من المتوقّع أن تصل قيمة 100 دولار أميركي إلى 7 ملايين ريال إيراني.

ورغم أن قيمة العملة الإيرانية استمرت في الانخفاض في الماضي نتيجة العقوبات الأميركية ضد إيران، إلا أن التوترات الأخيرة بين تل أبيب وطهران أدت لمزيدٍ من تأزم الوضع، لدرجةٍ أجبرت أسواق الأوراق المالية بالإقليم على عدم التعامل مع العملة الإيرانية.

ويقترب حجم التبادل التجاري بين إيران وإقليم كوردستان من 6 مليار دولار سنوياً، لكن بسبب انخفاض قيمة العملة المحلية لإيران، فإن كميات البضائع المصدرة إلى إقليم كوردستان انخفضت بشكلٍ ملحوظ، وفق ما أكده مجموعة تجار.

وقال رجل الأعمال أنور كرمياني لـ كوردستان 24، إن التجار يستوردون البضائع من إيران إلى إقليم كوردستان بكمياتٍ محدودة جداً، في أعقاب عدم استقرار قيمة العملة الإيرانية وتراجعها أمام الدولار.