سالار عزيز: العراق نادم على تطبيقه للدستور

أربيل (كوردستان24)- يرى السياسي سالار عزيز، أن العراق نادم، على تطبيقه للدستور، وقال: "بعد 2003 أعاد الكورد بناء العراق، ومنحوه وجهاً مشرقاً، إلا أن العراق لم يتحول لعراق الأمل المرجو".

وقال عزيز لـ كوردستان24، اليوم السبت 21 نيسان 2024، "علينا حماية كيان إقليم كوردستان بأي ثمن، يوجد نظام مختلط في العراق، لا يمتلك أي برنامج أو ستراتيجية واضحة، عدا عن الخلافات الداخلية".

وأضاف، "الآن أكثر من أي وقت مضى، يتعرض إقليم كوردستان للظلم، رغم منح الكورد وجهاً مشرفاً عن العراق بعد 2003".

وأشار إلى أن هناك أطراف عراقية، تعيق الاتفاق بين أربيل وبغداد، إلا أن إقليم كوردستان ملتزم بالدستور، في وقتٍ يظهر فيه ندم العراق على تطبيق الدستور، للأسف العراق لم يصبح ذلك العراق المرجو".

وتابع، "هناك من حاول تأزيم العلاقة بين أربيل وبغداد من داخل إقليم كوردستان، والذين طالبوا المالكي بقطع رواتب موظفي الإقليم كانوا كورداً".

وأردف، "على مر الزمان كانت الخيانة الداخلية، أحد أوجاعنا، ويجب على كافة الأطراف السياسية، المشاركة في وقوف إقليم كوردستان على قدميه، والاستفادة من أخطاء الماضي".

ولفت، إلى "وجود تدخل خارجي في انتخابات إقليم كوردستان"، مؤكداً "أهمية الإقليم بالنسبة لأمريكا والدول العظمى".