رئيس الحكومة في يوم الصحافة الكوردية: لا قيود على حرية التعبير والإعلام في إقليم كوردستان

أربيل (كوردستان24)- جدد رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني،  كامل دعمه ومساندته ودعم حكومة إقليم كوردستان لحرية التعبير والصحافة الحقيقية، في إقليم كوردستان.

وجاء ذلك خلال بيان، أصدره اليوم الاثنين 22 نيسان 2024، بمناسبة يوم الصحافة الكوردية، وذكرى صدور العدد الأول من صحيفة (كوردستان) على يد الأمير مقداد مدحت بدرخان، وذكرى تأسيس نقابة صحفيي كوردستان.

وتقدم رئيس حكومة إقليم كوردستان، بأحر التهاني والتبريكات لعموم صحفيي كوردستان، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح في مسيرتهم المهنية.

وقال: "وبهذه المناسبة، يسعدنا أن نعبّر عن فخرنا واعتزازنا بما يحظى به إعلاميو كوردستان، في ظل حكومة الإقليم، من حرية تامة في أداء رسالتهم دون رقابة وقيود، حيث يتمتعون بمطلق الحرية في انتقاد وتشخيص أي تجاوز وتقصير أو إهمال في الأداء الحكومي. وجنباً إلى جنب، ستبقى الحكومة سنداً وعوناً دائماً للصحفيين والعاملين في ميدان الإعلام، بما يمكننا من الارتقاء بكوردستان إلى آفاق أرحب من التقدم في المجالات كافة".

وأضاف: "ونحن نحتفي بيوم الصحافة الكوردية، نأمل أن يظلّ إيصال الحقيقة بكلّ أمانة، والمساهمة في نهضة كوردستان وخدمة مواطنيها، والدفاع عن حقوق شعب كوردستان، وصون وتعزيز الكيان الدستوري لإقليم كوردستان، في مقدمة أهداف صحفيي كوردستان وغاياتهم النبيلة".

وتابع: "وإذ نشيد بدور الإعلاميين الكوردستانيين، نؤكد على ضرورة أن يكونوا مرآة للوطن وواجهته، وأن يكرسوا جهودهم لحماية القيم الوطنية والمصالح العليا لشعب كوردستان، مع تجنب استخدام اللغة المسيئة، والابتعاد عن التشهير باسم المهنة".

وأردف: "مبارك يوم الصحافة الكوردية، وأغتنم هذه المناسبة، لأجدد كامل دعمي ومساندتي، ودعم حكومة إقليم كوردستان لحرية التعبير والصحافة الحقيقية في إقليم كوردستان".