أوميد خوشناو: بدء الرحلات الجوية المباشرة بين أربيل وديار بكر سيعزّر الحركة التجارية

محافظ أربيل أوميد خوشناو
محافظ أربيل أوميد خوشناو

أربيل (كوردستان 24)- أكد محافظ أربيل أوميد خوشناو، اليوم الأربعاء 1 أيار 2024، أنه في المستقبل القريب ستبدأ الرحلات الجوية المباشرة بين مدينتي أربيل وديار بكر، مما سيعزز الحركة التجارية بين الجانبين.

ومنذ عدة أيام، يتواجد وفدٌ من غرفة تجارة وصناعة أربيل في مدينة ديار بكر في شمال كوردستان، للمشاركة في النسخة الـ (15) من معرض ميزوبوتاميا.

وفي تصريح لـ كوردستان24، من مدينة ديار بكر، أعرب أوميد خوشناو "عن رغبتهم في تعزيز علاقاتهم مع مدينة ديار بكر، في جميع المجالات".

وأشار خوشناو إلى أن "لدينا علاقات جيدة للغاية مع غرفة تجارة ديار بكر، ونطمح في تعزيز وتعميق هذه العلاقات، نظراً لوجود بيئة عمل مواتية جداً في إقليم كوردستان، حيث يعمل عدد كبير من المستثمرين والشركات الأجنبية، ومعظمهم من الأتراك".

وأكد أنه في "المستقبل القريب ستبدأ الرحلات الجوية المباشرة بين مدينتي أربيل وديار بكر"، مشيراً إلى "جهودهم السابقة في هذا الصدد". ولفت إلى أن "تسهيل إصدار التأشيرات واتخاذ التدابير اللازمة سيفتح الطريق أمام تحسين الحركة التجارية وتعزيز العلاقات في جميع المجالات بين المدينتين".

وفيما يتعلق بإستئناف عملية السلام في تركيا، أكد أوميد خوشناو أن "ما يرغب فيه الشعب في شمال كوردستان، وما نشعر به، هو تحقيق تقدم في هذه العملية".

وأشار إلى أن "عملية السلام تعود بالفائدة على الدولة والشعب وتحقق الاستقرار"، مضيفاً أن "السياسيين في شمال كوردستان يتوقعون دعم الإقليم لهذه العملية. ولا شك أن إقليم كوردستان قد لعب دوراً فعّالاً في هذه العملية، ويواصل دعمها".

وعقب استقباله لوفد غرفة تجارة أربيل، أكد رئيس غرفة التجارة في ديار بكر، محمد كايا، أنه "كلما عززت تركيا علاقاتها التجارية مع إقليم كوردستان، زاد حجم التبادل التجاري لبلادهم بشكلٍ مضاعف".

وتابع كايا قائلاً: "لم تكن العلاقات بين تركيا وإقليم كوردستان على المستوى المطلوب خلال السنوات الخمس الماضية، ولكن نحن نعتقد أنه بعد الزيارة الأخيرة لرئيس الجمهورية التركية إلى أربيل، سيشهد حجم التبادل التجاري بيننا تجاوزاً للفترة بين عامي 2013 و 2015".