شاخوان عبدالله يؤكد تظافر الجهود الحكومية لتعزيز التعايش السلمي المجتمعي

أربيل (كوردستان24)- أكد نائب رئيس مجلس النواب على أن تظافر الجهود الحكومية مع مؤسسات الدولة والمنظمات في حماية حقوق الانسان سيعزز التعايش السلمي المجتمعي.

وقال شاخوان عبدالله نائب رئيس مجلس النواب العراقي في بيان له بمناسبة اليوم الدولي للعيش معاً في سلام "أن تظافر الجهود الحكومية ومن خلال مؤسسات الدولة والتعاون مع المنظمات المدنية في حماية حقوق الإنسان ونشر مفاهيم التسامح سيعزز من التعايش السلمي المجتمعي، وبلاد الرافدين تعد من أولى المراكز الحضارية في العالم وتنوعه القومي والديني والثقافي الجميل".

وأضاف البيان "أن تسوية النزاعات الإقليمية بالطرق السلمية والعمل بهدف التخفيف من حدة التوترات وآثار الصراعات في المنطقة والعالم، هي من أهم التدابير والمساعي الدولية الفاعلة وإسناد مشاريع المصالحة لتقوية دعائم الإستقرار والسلام المنشود والتنمية المستدامة في مجتمعاتنا البشرية".