استمرار عمليات البحث والإنقاذ لحادث مروحية الرئيس الإيراني

أربيل(كوردستان24)- وفقًا لتقارير من سكان القرى المحيطة بموقع الحادث، تحطمت المروحية التي كانت تقل الرئيس ومرافقيه في منطقة غابات ديزمار بين قريتي أوزي وبير داوود.

وقال سكان هذه المنطقة الواقعة في شمال ورزقان في محافظة أذربيجان الشرقية لمراسل وكالة الأنباء الإيرانية " إرنا"، إنهم سمعوا أصواتًا في هذه المنطقة قبل ساعات.

وتم إرسال أكثر من 20 فريق إنقاذ مجهزين بالكامل بما في ذلك الطائرات بدون طيار والكلاب البوليسية إلى المنطقة، إلى جانب مجموعات من القوات الخاصة للمساعدة في عمليات البحث.

وبسبب التضاريس الوعرة والأحوال الجوية السيئة، وخاصة الضباب الكثيف، تستغرق عمليات البحث والإنقاذ وقتًا طويلًا.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية نقلا عن تقارير إخبارية، الأحد، بأن طائرة مروحية كانت تقل الرئيس إبراهيم رئيسي تعرضت لحادث.

وقالت مصادر محلية إيرانية، إن المروحية التي تعرضت للحادثة كانت تقلّ رئيس الجمهورية، إبراهيم رئيسي و وزير الخارجية حسین أميرعبداللهيان، ومحافظ آذربايجان الشرقية، مالك رحمتي و إمام جمعة تبريز، آیة الله آل هاشم، وبعض المسؤولين الآخرين.