حادث مروحية الرئيس الإيراني يعصف بالتومان في السوق الموازية

أربيل (كوردستان24)- عصفت حادثة وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، جراء تحطم المروحية أثناء تحليقها عبر منطقة جبلية يحيط بها ضباب كثيف؛ بالعملة المحلية، حيث هوت، أمس بنسبة فاقت الـ 8 بالمئة.

وقبل قليل، أفادت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، أن حسب المعلومات المتوفرة فإن رئيس البلاد والوفد المرافق له قد توفوا جميعهم.

وكانت المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني والوفد المرافق له قد تعرضت، أمس، لحادث أثناء عودتها من منطقة خودافرين إلى تبريز وسط ظروف جوية سيئة.

وكانت الظروف الجوية القاسية جعلت من الصعب تحديد المكان الذي وقع فيه الحادث، وبالتالي فإن عمل فرق الإنقاذ للوصول إلى المنطقة ترافق مع العديد من الصعوبات.

وكان سعر صرف الدولار، أمس الأحد، قد شهد زيادة مقابل التومان الإيراني في السوق غير الرسمي على خلفية الأنباء عن مصير مجهول للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي جراء سقوط طائرته في محافظة أذربيجان الشرقية غربي البلاد.