محمد قادري: لن يطرأ أي تغيير في السياسة الخارجية لإيران

أربيل (كوردستان 24)- قال الصحفي والمحلل السياسي الإيراني، محمد قادري، إن السياسة الخارجية لإيران لن تتغيّر بوفاة رئيس البلاد ووزير خارجيتها، خاصةً بشأن العلاقات مع دول الجوار.

مشيراً إلى أن استراتيجية إيران "واضحة ومحددة قبل هذه الحادثة، لذلك في حال وقوع أي حدث طارئ تُتخذ كافة الاستعدادات والإجراءات اللازمة".

وخلال مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24، قال قادري إن نظام الحكم في إيران هو نظام يحكمه الشعب، بمعنى آخر، أن الشخص الذي سيصبح رئيساً للبلاد لابد أن يحظى بموافقة غالبية الشعب.

لافتاً إلى أن المرشد الأعلى علي خامنئي "يوافق على الرئيس الجديد من وجهة نظر الشعب".

وأضاف: يُنتخب الرئيس الجديد لفترة ولاية مدتها أربع سنوات، وبحسب دستور البلاد، يمكنه حل الحكومة بأكملها وإعادة تشكيلها.

ونعت وسائل إعلام إيرانية الإثنين الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق، بعيد إعلان السلطات العثور على المروحيّة التي كانت تقلّهم غداة تعرّضها لـ"حادث" في منطقة جبليّة شمال غربي.