رضا غُرابي: إيران تتمتع بنظام مؤسساتي وبوسعها التعامل مع الحالات الطارئة

المحلل السياسي والمتخصص في الشؤون الإيرانية رضا غُرابي
المحلل السياسي والمتخصص في الشؤون الإيرانية رضا غُرابي

أربيل (كوردستان 24)- أوضح المحلل السياسي والمتخصص في الشؤون الإيرانية رضا غُرابي، اليوم الاثنين، أن إيران تتمتع بنظام مؤسساتي، وبوسعها اتخاذ الإجراءات الضرورية للتعامل مع جميع الحالات الطارئة.

وقال رضا غُرابي في مقابلة مع كوردستان24، إن وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقيه قد أثارت حزناً عميقاً لدى السلطات والمؤسسات المختلفة ووسائل الإعلام والمجتمع في إيران.

وأشار المحلل السياسي إلى أن إيران دولة مؤسساتية، حيث ينص دستور البلاد على الأحكام اللازمة للتعامل مع مثل هذه الحالات، ويتضمن الحلول والإجراءات التفصيلية المتعلقة بذلك.

وأوضح أن هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها إيران حادثاً من هذا النوع، فقد تم اغتيال رئيس الجمهورية محمد علي رجائي وعدد من المسؤولين الآخرين في بدايات الثورة الإسلامية.

وتابع قائلاً: إن إيران، كونها دولة مؤسساتية، لن تتسبب هذه الأحداث في حدوث فوضى أو خلق ثغرات في مؤسسات الدولة.

والاثنين، أعلن التلفزيون الإيراني الرسمي وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما بحادث تحطم مروحية، الأحد، في محافظة أذربيجان الشرقية (شمال غرب)، خلال طريق عودتهما من مراسم افتتاح سد على الحدود بين إيران وأذربيجان، بمشاركة الرئيس الأذربيجاني علييف.

وتمكنت طائرة مسيرة تركية من طراز "أقينجي" من كشف موقع تحطم المروحية، والتي شاركت بأعمال البحث بناء على طلب إيراني من السلطات التركية.

واستطاعت فرق الإنقاذ من الوصول إلى حطام المروحية بعد جهود استمرت 15 ساعة.

ويعد وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومحافظ محافظة تبريز مالك رحمتي، وإمام صلاة الجمعة في تبريز محمد علي هاشم، أبرز الشخصيات التي توفيت في الحادث بجانب الرئيس.

كما توفي في الحادث، اثنان من كبار الضباط العسكريين في الحرس الثوري، وطاقم المروحية المكون من ثلاثة أفراد.