بشتيوان صادق: ثمة محاولات للعودة بالعراق إلى المركزية

أربيل (كوردستان24)- يُعقد في جامعة صلاح الدين، ملتقى "الاتحادية ضمان للاستقرار والتعايش"، وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية، في حكومة إقليم كوردستان، بشتيوان صادق، في كلمة له: "ثمة محاولة لإعادة العراق إلى المركزية وهي كارثة كبيرة جدا".

وأضاف، "الدستور الذي صوتنا جميعا لصالحه، للأسف، لم يعد يؤمن به الكثيرون"، مضيفا "أنهم يحاولون إعادة العراق إلى المركزية، وهي كارثة كبيرة جداً، ولن يأخذوا خبرة أو عبرة من الماضي، لأن ما واجهه العراق مع كل هذه المشاكل والمصاعب هو أنهم لم يؤمنوا بحل مشكلة كوردستان وفق الدستور".

وأشار إلى أن "الوضع التاريخي في العراق يختلف عن وضع الدول الأخرى، لأنه في عامي 1922 و1923 تم إنشاء العراق، وأردنا أن يكون لدينا نشعر بوجودنا فيه، على أساس الفيدرالية الصحيحة، يجب تنفيذ بنود الدستور بشكل كامل".

وتابع: "في عام 1958، عندما انهار النظام الملكي، كان البارزاني في الاتحاد السوفيتي، وعندما عاد، رحب به الشعب العراقي ترحيبا كبيرا، وظن الشعب العراقي أن وضعا جديدا سينشأ، وهو أن الدستور العراقي كتب عام 1959، والكورد والعرب شركاء في هذا البلد".  

وأردف: "نحن، ككورد، لعبنا دوراً في إعادة بناء الدولة العراقية الجديدة، وإعادة كتابة الدستور العراقي".