بالتنسيق بين قوات الأسايش والاستخبارات العراقية.. اعتقال "إرهابي من داعش" في أربيل

أربيل (كوردستان24)- أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الأحد 26 أيار 2024، عن اعتقال عنصر إرهابي من تنظيم داعش، إثر تنسيق وعمل مشترك للمديرية العامة للاستخبارات والقوات الأمنية في أربيل.

وذكر بيان للخلية: "استمرار التنسيق العالي المشترك بين القوات الأمنية في المركز والإقليم كانت له نتائج إيجابية، إذ وردت معلومات دقيقة عن تواجد احد العناصر الإرهابية في محافظة أربيل، ومن خلال التعاون الأمني تمكنت مفارز مديرية استخبارات وامن أربيل التابعة الى المديرية العامة للاستخبارات والأمن في وزارة الدفاع من القاء القبض على هذا الإرهابي المطلوب للقضاء وفق احكام المادة (4) إرهاب".

وأضاف أنه تم "اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه وتسليمه الى جهة الطلب".

جدير بالذكر، أنه أعلن مجلس أمن إقليم كوردستان، يوم الجمعة المصادف 17 أيار 2024، اعتقال إرهابي كبير يُدعى (سقراط خليل إسماعيل حمود الحمدوني) المعروف بلقب (عبد الله التفخيخ)، مشيراً إلى أن المذكور كان يُعد من الأشخاص المقربين والموثوقين لدى خليفة تنظيم داعش.

وقال بيان صادر عن مجلس إقليم كوردستان، تلقت كوردستان24 نسخةً منه، إن "الإرهابي الكبير المدعو (سقراط خليل)، انضم إلى تنظيم داعش في عام 2013".

وذكر البيان أن "الإرهابي الكبير قد عمل في قسم التفخيخ ضمن تنظيم داعش، وقد كان له دور بارز في احتلال مدينة الموصل في حزيران عام 2014".

وأوضح البيان أن "الإرهابي المذكور قد شغل عدة مناصب أميرية داخل تنظيم داعش، وكان حاضراً في مدينة الموصل حتى عام 2017، حيث شارك في جميع معارك داعش للدفاع عن المدينة. بعد ذلك، غادر إلى سوريا حيث تم تكليفه بمهام أمنية عديدة من قبل الحاج عبد الله (أبو إبراهيم الهاشمي القريشي، الخليفة السابق لتنظيم داعش)".

ولفت إلى أن "الإرهابي عاد إلى الموصل في عام 2018 بأمر من خليفة داعش، باستخدام جواز سفر رسمي باسم (عمار حازم محمد)، وهو اسم مزيف. وخلال وجوده هناك، قام بسحب مبلغ خمسة ملايين دولار من المدينة القديمة، وسلمها إلى قيادة داعش".

وأكد البيان أن "سقراط غادر إلى تركيا بعد ارتكابه عدة أعمال إرهابية، وعاش هناك لمدة خمس سنوات، ثم قرر القدوم إلى شمال إقليم كوردستان. وعندما وصل إلى الإقليم باستخدام بطاقة هوية وجواز سفر مزورين، تم اعتقاله من قِبل أمن إقليم كوردستان".