بغداد.. مزاولة عمليات الحقن التجميلي تثير الجدل

أربيل (كوردستان24)- ما زال قرار وزارة الصحة بمنع اطباء الاسنان من مزاولة عمليات الحقن التجميلي يثير الجدل والرفض بين هذا الصنف من الاطباء واصفين اياه بالقرار المجحف والذي لا ينسجم مع الواقع الطبي على الاطلاق.

لم تتوقع الدكتورة طيبة في يوم من الايام ان يتم محاربتهم بهذه الطريقة كما تقول ف طبيب الاسنان وكما تقول هو تحصيل علمي طبي ليس من السهل الوصول اليه فضلا عن كونه يهتم بجانب مهم من تفاصيل الوجه البشري وتركيبه هكذا كان الرد على قرار وزارت الصحة  والذي منع فيه هذا الصنف من الاطباء من ممارسة عمليات الحقن التجميلي.

وقالت الدكتورة طيبة علي وهي طبيبة أسنان لكوردستان24 "طبيب الاسنان على الاقل دارس 5 سنوات اختصاصنا في التخرج طب وتجميل جراحة الوجه والفك كيف تقوم بمنع طبيب الاسنان ان يمارس  عملههذا القرار خاطئ وقرار مجحف بحق كل اطباء الاسنان لان كل اطباء الاسنان بكل دول العالم يشتغلون التجميل غير الجراحي بالاضافة الى عملهم في الاسنان".

الجانب النفسي والاكاديمي ليس الوحيد المتضرر من قرار منع الحقن التجميلي بالنسبة لطبيب الاسنان فالضرر  المادي  ايضا سجلته نقابة اطباء الاسنان على قرار وزارة الصحة.

وقال الدكتور سيف الدين الجبوري وهو عضو نقابة أطباء الاسنان لكوردستان24 "لدينا  حالات علاجية يتم علاجها من طبيب الاسنان حصرا وبهذه المواد حصرا  فهذه تعالج من خلال مواد البلازما  والبوتوكس ومادة  مايسمى بالفلر ف الطبيب اليوم ممنوع يستخدم هذه المواد…  طبيبة فتحت عيادة واخذت قرض مالي وجهزت للعمل فيها بالتجميل وبعدها يقولون لها غير مسموح لك".

وكانت وزارة الصحة قد اصدرت في وقت سابق قرار يقضي بمنع  اطباء الاسنان من ممارسة الحقن التجيملي الامر الذي لاقى اعتراض من قبل اطباء الاسنان والنقابة الخاصة بهم.

 

تقرير: سيف علي - كوردستان24