كلاري: زيارة رئيس حكومة كوردستان إلى بغداد ستُسهم في إحراز تقدم في عدد من الملفات

عضو مجلس النواب العراقي شوان كلاري
عضو مجلس النواب العراقي شوان كلاري

أربيل (كوردستان 24)- أكد العضو في مجلس النواب العراقي شوان كلاري، اليوم الخميس، أن هناك تقارباً وتفاهماً جيداً جداً بين أربيل وبغداد، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن زيارة رئيس الحكومة مسرور بارزاني إلى بغداد ستُسهم في إحراز تقدم في عدد من الملفات.

وفي مقابلة مع كوردستان24، قال شوان كلاري إن "رئيس الوزراء مسرور بارزاني، منذ أن باشرت تشكيلته الحكومية مهامها، عزم على اتباع جميع السبل لتحصيل حقوق ومستحقات شعب إقليم كوردستان، وهو مستعد للعمل على هذه الاستراتيجية في كل وقت".

وأوضح كلاري أن "زيارة رئيس حكومة إقليم كوردستان إلى بغداد اليوم، واجتماعاته مع المسؤولين العراقيين، ستسهم في إحراز تقدم في ملفات الرواتب والنفط والمادة 140 من الدستور".

وأشار عضو مجلس النواب العراقي إلى أن "اللقاءات تناولت هذه القضايا بجدية، وأن المسؤولين العراقيين أبدوا تجاوباً إيجابياً في هذا الشأن".

وشدد على أن "زيارة رئيس الوزراء مسرور بارزاني ستساهم في إيجاد حلول لمعظم القضايا الخلافية بين أربيل وبغداد".

ووصل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس 30 أيار (مايو) 2024، إلى بغداد لإجراء مباحثات مع رئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني وعدد من كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية، إلى جانب لقاءات مع زعماء وقادة القوى السياسية.

واستهل رئيس حكومة إقليم كوردستان زيارته إلى بغداد، بعقد اجتماع مع مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، حيث جرى خلال الاجتماع، التباحث بشأن الوضع الأمني في العراق عموماً، ولا سيّما التصدي لمخاطر الإرهاب وتهديداته المستمرة، مع التأكيد على ضرورة تعزيز التنسيق والتعاون بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية في هذا المجال.

عقب ذلك، اجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، مع رئيس مجلس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني. وشهد الاجتماع بين الجانبين، بحث جملة من القضايا المهمة، وعلى رأسها الأوضاع العامة في العراق، وضرورة حل القضايا العالقة بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، بروح من الحوار البناء والتفاهم، ووفقاً لأحكام الدستور.

كما التقى رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، مع الأمين العام لمنظمة بدر ورئيس تحالف نبني هادي العامري. واتفق الجانبان خلال الاجتماع، على مواصلة التنسيق والتعاون المشترك بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية بهدف حل المشاكل العالقة، وبالأخص ما يتعلق بتأمين المستحقات المالية وحقوق متقاضي الرواتب، بما يسهم في تحسين معيشة المواطنين في إقليم كوردستان والعراق ككل.

أيضاً، اجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني في بغداد، مع الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، إذْ تبادل الجانبان خلال الاجتماع، وجهات النظر بشأن آخر المستجدات والتطورات في العراق، بالإضافة إلى بحث الجهود المبذولة لحلّ القضايا الخلافية بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، بما يضمن تأمين الحقوق والمستحقات المالية لمواطني إقليم كوردستان وفقاً للدستور.