القائم بأعمال وزير الخارجية الإيراني يزور أربيل

وزير الخارجية الإيراني بالإنابة علي باقري
وزير الخارجية الإيراني بالإنابة علي باقري

أربيل (كوردستان 24)- من المقرر أن يصل القائم بأعمال وزير الخارجية الإيراني علي باقري، إلى بغداد يوم غدٍ الخميس، ومن ثم سيتوجه في يوم الجمعة المقبل إلى أربيل، ويلتقي بقادة إقليم كوردستان.

وبحسب مصدر مطلع من وزارة الخارجية الإيرانية، فإن القائم بأعمال وزير الخارجية سيصل إلى بغداد غداً الخميس ضمن جولة إقليمية، مبيناً أنه سيلتقي الرئاسات العراقية الثلاث (رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان بالإنابة)، فضلاً عن رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي ومستشار الأمن القومي وشخصيات عراقية أخرى.

وأشار إلى أن علي باقري سيتوجه أيضاً، الجمعة، إلى إقليم كوردستان، وسيعقد اجتماعات مع المسؤولين في الإقليم.

وتولى (علي باقري كني) مهام وزارة الخارجية في إيران، خلفاً لحسين أمير عبداللهيان، الذي لقي مصرعه في حادث المروحية رفقة الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي.

وفي يوم الثلاثاء 12 حزيران (يونيو) 2024، قال علي باقري في تصريحٍ لـ كوردستان24، إن طهران تولي أهمية كبيرة لتطوير العلاقات مع إقليم كوردستان، مؤكداً أن "العلاقات الحالية مع العراق وإقليم كوردستان "مُرضية للغاية".

وأشار إلى أنه كان من المقرر إجراء زيارةٍ إلى العراق "بعد 10 أيام من حادثة تحطّم مروحية الرئيس الإيراني ووزير الخارجية".

ولفت إلى أن إبراهيم رئيسي كان "يولي اهتماماً خاصاً بدول المنطقة والمجاورة لإيران، في إطار سياسة الجوار التي صاغها الرئيس الإيراني".

وأضاف: "كان للعراق موقع خاص ومهم في صياغة السياسة الخارجية للرئيس الإيراني ضمن إطار سياسة حسن الجوار".