رومانوسكي: ملتزمون بمواجهة نفوذ ايران الخبيث وتهديدات ميليشياتها

أربيل (كوردستان24)- أكدت سفيرة الولايات المتحدة في العراق ان الولايات المتحدة ملتزمة بمواجهة نفوذ ايران الخبيث في المنطقة والميليشيات التابعة لها، جاء ذلك بعد أن أعلنت الخارجية الامريكية عن تصنيف حركة أنصار الله الاوفياء منظمة إرهابية وأمينها العام حيدر مزهر السعيدي.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة الامريكية لدى العراق الينا رومانوسكي في منشور لها على صفحتها الرسمية على منصة إكس "إن تصنيف وزارة الخارجية الأمريكية اليوم لحركة أنصار الله الأوفياء وقائدها منظمة إرهابية يؤكد من جديد التزام الولايات المتحدة بمواجهة النفوذ الخبيث لإيران والتهديدات التي تشكلها الميليشيات التابعة لإيران".

وأعلنت الخارجية الأمريكية عن تصنيف "حركة أنصار الله الأوفياء" العراقية، والأمين العام للحركة حيدر مزهر ملك السعيدي، باعتبارهم "إرهابيين عالميين محددين بشكل خاص".

وتم اتخاذ إجراءات التصنيف للحركة باعتبارها جماعة إرهابية وفقًا للأمر التنفيذي رقم 13224 بصيغته المعدلة.

وقال بيان الخارجية الأمريكية: "الحركة هي مجموعة ميليشيا متحالفة مع إيران ومقرها العراق وجزء من "المقاومة الإسلامية في العراق (IRI)" وهي مجموعة تضم العديد من الجماعات الإرهابية والميليشيات المتحالفة مع إيران، بما في ذلك المنظمات الإرهابية التي تصنفها الولايات المتحدة "كتائب حزب الله"، و"حركة النجباء"، و"كتائب سيد الشهداء"، اللتين هاجمتا بشكل متكرر التحالف الدولي لهزيمة قوات داعش في العراق وسوريا.

وأشار البيان إلى أن حركة أنصار الله قد أعلنت مسؤوليتها عن عدد من الهجمات الأخيرة ضد الولايات المتحدة "حيث هاجمت الأفراد العسكريين في العراق وسوريا، بما في ذلك المشاركة في الهجوم بطائرة بدون طيار في يناير والذي أدى إلى مقتل ثلاثة أمريكيين من أعضاء الخدمة في برج 22 في الأردن".