عدد الوفيات في صفوف الحجّاج يتجاوز الألف معظمهم غير مسجّلين

أربيل (كوردستان24)- تجاوز عدد حالات الوفاة في صفوف الحجّاج هذا العام الألف بحسب حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس من سلطات الدول المعنية ودبلوماسيين أشار أحدهم إلى أن معظم الضحايا كانوا من دون تصاريح للحجّ.

وبحسب تصريحات صحفية لدبلوماسي مصري طلب عدم الكشف عن اسمه "إنّ 58 حالة وفاة إضافية سُجلت في صفوف الحجاج المصريين، ما يرفع عدد المصريين المتوفين في الموسم الحالي إلى 658 على الأقلّ، بينهم 630 لا يحملون تصاريح للحج".

واستنادًا إلى أعداد وفّرتها حوالى عشر دول عبر بيانات رسمية أو دبلوماسيون منخرطون في عمليات البحث عن الضحايا، بلغ عدد الوفيات في موسم الحجّ هذا العام 1081. ويشمل العدد 658 مصريًا و183 إندونيسيًا و68 هنديًا و60 أردنيًا و35 تونسيًا و13 من كوردستان العراق و11 إيرانيًا و3 سنغاليين و35 باكستانيًا و14 ماليزيًا وسوداني واحد.

قضى العام الماضي أكثر من 200 حاج معظمهم من إندونيسيا.

وتزامن موسم الحجّ وهو من أكبر التجمعات الدينية في العالم، مرة جديدة هذا العام مع طقس حار للغاية إذ بلغت الحرارة مطلع الأسبوع الحالي 51,8 درجة مئوية في الظلّ في مكة المكرّمة.

وكل عام يؤدي عشرات آلاف الحجاج الفريضة بدون تصاريح بسبب ارتفاع تكاليف الحصول عليها.

وأعلنت السلطات السعودية في وقت سابق من هذا الشهر أنها طردت مئات آلاف الحجاج غير المسجّلين، لكن يبدو أن عددًا كبيرًا منهم شارك في المناسك التي بدأت الجمعة، في ظروف صعبة.

وقال الدبلوماسي المصري لوكالة فرانس برس اليوم الخميس "الناس واجهت صعوبات بسبب المطاردات قبل يوم عرفة (السبت)، وكانت قواهم قد أُنهكت".

وأضاف أن الأسباب التي أدت إلى وفاة هذا العدد من الحجاج المصريين هي "الحرّ والأمراض المزمنة وعدم تلقي الرعاية الصحية في موعدها ومضاعفات الضغط وغيبوبة السكري وهبوط الدورة الدموية جراء الحر والاجهاد".