آيدن معروف: ندعو إلى تطبيق اتفاق سنجار في أسرع وقت ممكن

أربيل (كوردستان24)- دعا وزير الإقليم لشؤون المكونات في حكومة إقليم كوردستان، آيدن معروف، إلى تنفيذ اتفاق سنجار في أسرع وقت ممكن، حتى يعود الوضع في سنجار إلى طبيعته ويعود الإيزيديون إلى مناطقهم".

وأضاف معروف، في مؤتمر صحفي، بعد اجتماعه مع منظمة المجتمع المدني الإيزيدية، "ندعو إلى تنفيذ اتفاق سنجار بين أربيل وبغداد في أسرع وقت ممكن، ليعود الإيزيديون إلى ديارهم".

وتابع: "وتهدف اللقاءات مع ممثلي المكونات إلى دعم المكونات التي تتمتع الآن بتعايش جيد في إقليم كوردستان، وكانت حكومة إقليم كوردستان أكثر دعماً للإيزيديين والمكونات الأخرى، من أي وقت مضى، وهو عامل مهم للغاية".

وأردف: "وندعو الأحزاب السياسية إلى عدم التدخل في شؤون المكونات، لأن ذلك سيكون له أثر سيء".

وعاشت سنجار فصلين من النزوح أولهما حين هاجمها داعش في آب أغسطس 2014 وارتكب فيها مذابح واسعة، والثاني في أعقاب أحداث أكتوبر 2017 التي مكنت مجاميع مسلحة غير قانونية من السيطرة على المدينة وهو ما زاد من تفاقم الوضع.

وسنجار هي واحدة من بين المناطق المتنازع عليها بين إقليم كوردستان وبغداد، وهي بحاجة إلى ما لا يقل عن عشرة مليارات دولار لإعادة تأهيل بنيتها التحتية.

وأبرمت أربيل وبغداد في تشرين الأول أكتوبر 2020، اتفاقاً يُفترض أن يهدف إلى إعادة الاستقرار إلى سنجار، ومن بين جملة أهداف، يشتمل الاتفاق على إخراج المجاميع المسلحة غير القانونية من المدينة.

ووفقاً للاتفاقية الموقعة بين أربيل وبغداد، يتعين تشكيل قوة أمنية في سنجار قوامها 2500 شخص، جزء منهم من النازحين، بيد أنه لم يتم تشكيلها إلى الآن.