بير ديان: الحكومة العراقية تنفذ عملية أنفال أخرى بإعادة الإيزيديين إلى مناطقهم قسراً

مدير دائرة الهجرة والمهجرين واستجابة الأزمات في محافظة دهوك بير ديان
مدير دائرة الهجرة والمهجرين واستجابة الأزمات في محافظة دهوك بير ديان

أربيل (كوردستان 24)- أكد مدير دائرة الهجرة والمهجرين واستجابة الأزمات في محافظة دهوك، بير ديان، اليوم الاثنين، أن الحكومة العراقية تقوم بعملية أنفال أخرى من خلال إعادة الإيزيديين قسراً إلى مناطقهم، لافتاً إلى أن سنجار والمناطق المحيطة بها ما زالت تفتقر إلى الأمن والخدمات.

وقال بير ديان في مقابلة مع كوردستان24، إنّ "400 ألف إيزيدي نزحوا إلى إقليم كوردستان بعد هجمات تنظيم داعش في عام 2014"، مؤكداً أن "الإقليم والحكومة فتحا الأبواب أمام الإيزيديين وقدّما لهم المساعدة دون تردد".

وأوضح أنه تم "إنشاء 15 مخيماً في دهوك وإدارة زاخو المستقلة للنازحين، حيث أن 95% من النازحين قدموا من سنجار"، موضحاً أنه "يوجد 25,600 عائلة داخل المخيمات، بينما تعيش 37,800 عائلة خارجها".

مدير دائرة الهجرة في دهوك، أكد أن "الحكومة العراقية تضغط على النازحين الإيزيديين للعودة إلى مناطقهم من خلال منحهم أربعة ملايين دينار"، مشيراً إلى أن "منازلهم تضررت وتحتاج كل منها إلى 20 مليون دينار لإعادة ترميمها وإصلاحها".

واعتبر ديان أن "إعادة الإيزيديين قسراً إلى مناطقهم تمثل عملية أنفال أخرى، ويجب إزالة المقار غير الشرعية في المنطقة وتأمينها بواسطة سكانها، بالإضافة إلى تعويض أهالي سنجار بمبلغ 15 مليون دينار، واستعادة شرعية سنجار".

وشدد على أن "الحكومة العراقية لم تنفذ أيًا من هذه النقاط، بينما قدمت حكومة إقليم كوردستان برئاسة مسرور بارزاني خدمات متميزة للنازحين وما زالت تقدم، خاصة في مجالات التعليم والصحة والقطاعات الأخرى".

وأشار إلى أن "سكان العديد من تلك المخيمات رفضوا قرار الحكومة العراقية بإعادتهم قسراً إلى مناطقهم"، مشيراً إلى أن "المنطقة تعاني من نقص في الخدمات، بالإضافة إلى غياب الأمن، وأن الحكومة العراقية قد أهملت أهالي سنجار دون أن تقدم لهم أي خدمات أو تعويض".

في السياق، أكدت فيان دخيل، المتحدثة باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، يوم الأحد 9 حزيران 2024، أن وزارة الهجرة والمهجرين العراقية تقدم معلومات غير صحيحة لرئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني بخصوص مخيمات النازحين.

وقالت فيان دخيل في تصريح لـ كوردستان24، "قبل فترة، كان هناك قرار من مجلس الوزراء الاتحادي لبناء 400 وحدة سكنية في سنجار لتمكين النازحين من العودة إلى مناطقهم".

لكنها أوضحت "أنها سألت السوداني عن صحة هذا القرار، فأجاب بالنفي، وأكد أن الخبر غير صحيح"، مضيفة أن "هذه كانت إحدى الخطوات التي كانت ستساهم في عودة النازحين إلى مناطقهم".