جرائم جنسية بحق أطفال تطيح بثلاثة قساوسة في الفاتيكان

أوقفت الكنيسة الكاثوليكية في سان سلفادور يوم الاحد ثلاثة قساوسة أدينوا بالاستغلال الجنسي لقصر وتم ايقافهم عم مهامهم في الكنيسة.

K24- اربيل

أوقفت الكنيسة الكاثوليكية في سان سلفادور يوم الاحد ثلاثة قساوسة أدينوا بالاستغلال الجنسي لقصر وتم ايقافهم عم مهامهم في الكنيسة.

وفصلت الكنيسة كلا من فرانسيسكو جالفيز وأنطونيو مولينا وجيسس ديلجادو بعد ثبوت تهم جرائم جنسية عليهم في الفترة مابين 1980 و2000.

وقال خوسيه لويس إيسكوبار رئيس الأساقفة في سان سلفادور لرويترز إن الفصل تم بعد محاكمة جنائية عقدت في الفاتيكان.

ولم تدين الحكومة السلفادورية الرجال الثلاثة بأي جرائم جنائية.

واستبعد البابا فرنسيس التسامح مع العنف الجنسي ضد الأطفال وتعهد باجتثاث الاستغلال الجنسي في الكنيسة.

ت: س أ