الرئيس الفرنسي يدعو لإشراف أممي على محادثات أستانة بشأن سوريا

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الخميس إلى استئناف محادثات السلام السورية بشكل سريع على أن تضم جميع أطياف الشعب السوري وبإشراف أممي.

K24 - اربيل

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الخميس إلى استئناف محادثات السلام السورية بشكل سريع على أن تضم جميع أطياف الشعب السوري وبإشراف أممي.

ويأتي هذا بعد أكثر من عشرة أيام على إعلان هدنة بضمانة روسية وتركية في جميع أنحاء سوريا في محاولة لإيقاف حمام الدم المستمر منذ نحو ست سنوات.

وقال أولوند في تصريحات أوردها الإعلام الفرنسي إن محادثات السلام السورية يجب أن تستأنف سريعا وأن تضم كل أطياف المجتمع السوري.

وأشار إلى أن المحادثات التي ستعقد في استانة عاصمة كازخستان يجب أن تضم كذلك اللاعبين الإقليميين وأن تجرى تحت إشراف الأمم المتحدة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 26 كانون الأول ديسمبر إن روسيا وإيران وتركيا والرئيس السوري بشار الأسد وافقوا جميعا على إجراء المحادثات في أستانة لكن لم يتم تحديد موعد لها بعد.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد قال مؤخرا إن الولايات المتحدة تشجع محادثات السلام السورية التي وتأمل أن تسفر عن تحقيق خطوة في اتجاه السلام.