بريطانيا تشيد تمثالا للاميرة ديانا

أصدر الاميران ويليام وهاري تفويضا بتشييد تمثال لوالدتهما الاميرة ديانا في الساحة العامة لقصر كينجستون مقر ديانا السابق وذلك بعد عشرين عام من وفاتها بحادث سير مع صديقها المصري دودي الفايد في العاصمة الفرنسية باريس.

اربيل (كوردستان24)- أصدر الاميران ويليام وهاري تفويضا بتشييد تمثال لوالدتهما الاميرة ديانا في الساحة العامة لقصر كينجستون مقر ديانا السابق وذلك بعد عشرين عام من وفاتها بحادث سير مع صديقها المصري دودي الفايد في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال الأمير ويليام البالغ من العمر 34 عاما "لقد حان الوقت للاعتراف بتأثيرها الإيجابي، من خلال تشييد تمثال خالد لها".

وشكل الأميران لجنة لاختيار نحات وللحصول على مصادر تمويل خاصة لتغطية تكلفه التمثال الذي سيقام في حديقة عامة عند قصر كينجستون.

وفي بيان أصدره الأمير ويليام، "لقد مر عشرون عامًا منذ وفاة والدتنا، ولقد حان الوقت للاعتراف بتأثيرها الإيجابي في بريطانيا وي أنحاء العالم من خلال تمثال دائم لها".

وقال البيان الصادر عن مكتبهما إن العمل على التمثال سيبدأ قريبا على أمل أن يتم الكشف عنه في نهاية العام.

وأضاف "والدتنا أثرت في حياة عدد كبير جدًا من الناس، ونأمل أن يساعد هذا التمثال جميع من يزورون قصر كنزينغتون على التفكير في حياتها وإرثها".

يُذكر أنّه حتى الآن، لم يتم اختيار النحات الذي سيشرف على تصميم التمثال، ومن ناحيتها، أعربت الملكة إيليزابيث الثانية عن "تأييد قرار حفيدها للاحتفاء بذكرى الأميرة ديانا".

وكانت الأميرة ديانا، قد توفيت في عام 1997 خلال حادث سيارة في العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت محررة الشؤون الملكية في صحيفة "صنداي إكسبرس "لقد كان الاثنان (وليام وهاري) صغيران عندما توفيت ديانا، وجاءت هذه الخطوة ليكون لهما دور في إقامة النصب التذكاري لها".

ولقيت الأميرة ديانا مصرعها، وهي الزوجة الأولى للأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والد وليام وهاري، بحادث سيارة كانت تقلها وصديقها دودي الفايد في نفق بباريس، في أغسطس/آب 1997. وكان وليام يبلغ من العمر آنذاك 15 عاما أما هاري فكان في الـ 12 من عمره.

ت: س أ