اولوند يصف علاقات بلاده مع كوردستان بـ"القوية" ويؤكد استمرار دعمها

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند للصحفيين اثناء استقباله رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني ان علاقات فرنسا قوية مع اقليم كوردستان مشيرا الى دور قوات البيشمركة المؤثر في الحرب على تنظيم داعش فيما لفت الى استمرار دعم باريس لكوردستان.

اربيل (كوردستان24)- قال الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند للصحفيين اثناء استقباله رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني ان علاقات فرنسا قوية مع اقليم كوردستان مشيرا الى دور قوات البيشمركة المؤثر في الحرب على تنظيم داعش فيما لفت الى استمرار دعم باريس لكوردستان.

وزار رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني قصر الاليزيه بباريس يوم الثلاثاء على راس وفد رفيع بناء على دعوة رسمية من الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند بعد انتهاء أعمال مؤتمر ميونخ الذي انعقد منذ ايام في المانيا.

الرئيس بارزاني في قصر الاليزيه على رأس وفده
الرئيس بارزاني في قصر الاليزيه على رأس وفده

واشار اولوند الى دور البيشمركة المؤثر في الحرب الجارية ضد تنظيم داعش المتشدد فيما جدد التأكيد على استمرار الدعم الفرنسي لكوردستان وللقوات العراقية من خلال تواجد القوات الفرنسية ضمن التحالف الدولي لتمكينها من توجيه ضربة قاضية للتنظيم المتشدد.

واضاف اولوند  "تعلمون جيدا بأن هناك علاقات شخصية بيني وبين الرئيس بارزاني ولهذا فأنا سعيد جداً بهذه الزيارة".

من جهته اشار بارزاني الى جو من الصداقة والود ساد على المحادثات مع الرئيس الفرنسي والتي تركزت على المستجدات في العراق وكوردستان والتطورات في معركة الموصل لافتا الى العون الذي قدمته فرنسا لكوردستان في "الايام العصيبة".

اولوند يستقبل الرئيس بارزاني
اولوند يستقبل الرئيس بارزاني

وسبق للرئيس الفرنسي أن زار إقليم كوردستان أواخر الشهر الماضي واجتمع مع بارزاني كما تفقد قوات البيشمركة في الخطوط الأمامية للقتال.

وهذا رابع لقاء يجمع الزعيمين سواء في باريس واربيل منذ بدء الحملة على تنظيم داعش عام 2014.

وفرنسا جزء من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد داعش ولعبت دورا في دعم القوات الكوردية والعراقية في محاربة الإرهاب.

ويعد إقليم كوردستان حليفا وثيقا لفرنسا مثلما هو الحال بالنسبة لمعظم الدول الأوروبية إلى جانب الولايات المتحدة وكذلك بريطانيا.

ت: س أ