تركيا تعلن "نتائج كيماوية" وتتمسك بحل مُلح بشأن سوريا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الثلاثاء عن توصل بلاده إلى نتائج من أن الحكومة السورية لا تزال تمتلك سلاحا كيماويا.

اربيل (كوردستان24)- أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الثلاثاء عن توصل بلاده إلى نتائج اظهرت ان الحكومة السورية لا تزال تمتلك سلاحا كيماويا.

وقتل عشرات الأشخاص بينهم عدد كبير من الأطفال، في هجوم يقول خصوم دمشق، إنه نفذ بسلاح كيماوي قبل نحو أسبوع في بلدة خان شيخون الخاضعة لسيطرة المعارضة في إدلب.

وبعدها بأيام قليلة أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشن قصف جوي على القاعدة التي يعتقد أن السلاح الكيماوي انطلق منها في حمص، مما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بقاعدة الشعيرات التي استهدفها الهجوم الصاروخي. وتنفي دمشق استخدامها للكيماوي.

وقال تشاووش أوغلو إن النتائج التي توصلت إليها أنقرة أظهرت أن الحكومة السورية ما زالت تملك قدرات حربية كيماوية، داعيا في الوقت نفسه الى اتخاذ إجراءات للحيلولة دون استخدامها.

ونقلت قناة (تي آر تي) عن الوزير التركي أن هناك حاجة ملحة لحكومة انتقالية في سوريا وأن مخاطر الأسلحة الكيماوية ستظل قائمة ما دام الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

وكان البيت الأبيض قد أعلن استعداد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشن هجمات إضافية على سوريا إذا استخدمت حكومتها الأسلحة الكيماوية مجددا أو البراميل المتفجرة.