منصة موسكو تشرح موقفها حول التمثيل الكوردي في محادثات السلام السورية

قال المعارض السوري ورئيس منصة موسكو قدري جميل ان منع الكورد من المشاركة في محادثات السلام الخاصة بسوريا، أمر سيء مشيرا الى الدور الذي يلعبه الكورد السوريون على الصعيدين السياسي والعسكري.

اربيل (كوردستان24)- قال المعارض السوري ورئيس منصة موسكو قدري جميل ان منع الكورد من المشاركة في محادثات السلام الخاصة بسوريا، أمر سيء مشيرا الى الدور الذي يلعبه الكورد السوريون على الصعيدين السياسي والعسكري.

وقال جميل لكوردستان24 "إذا أردنا وضع حل نهائي للأزمة السورية، فيجب السماح لممثلي الكورد لحضور محادثات السلام السورية في جنيف".

واضاف جميل ان "الكورد لاعبون أساسيون في المشهد السوري، على الصعيدين السياسي، والعسكري، ومن الخطأ تهميشهم، ويجب أن تتم دعوتهم في الجولات القادمة".

وانتهت قبل ايام الجولة السادسة من محادثات جنيف الخاصة بالسلام في سوريا، باستمرار غياب حزب الاتحاد الديمقراطي، دون ان تحقق المفاوضات أي حل يذكر.

ويشارك ممثلون عن المجلس الوطني الكوردي في محادثات جنيف ولكن ضمن وفد الائتلاف السوري المعارض، فيما لم تتم دعوة حزب الاتحاد الديمقراطي الى اي من محادثات السلام وسط اصرار تركي على استبعاده من المحافل السورية الخاصة بالسلام.

ويسيطر حزب الاتحاد الديمقراطي عبر جناحه العسكري وحدات حماية الشعب على معظم المناطق الكوردية وأجزاء من شمال سوريا، ويحارب تنظيم داعش ضمن تحالف عربي كوردي تدعمه امريكا منذ 2015.

ت: س أ