القنصل الفرنسي بأربيل "يدخل السرور" في قلوب الأطفال السوريين

قال القنصل الفرنسي في أربيل دومينيك ماس، ان زيارته الى مخيم قوشتبه للاجئين السوريين، تهدف لإدخال السرور في قلوب الأطفال، فيما اشار الى أن فرنسا ستستمر في دعم اللاجئين السوريين.

اربيل (كوردستان24)- قال القنصل الفرنسي في أربيل  دومينيك ماس، ان زيارته الى مخيم قوشتبه للاجئين السوريين، تهدف لإدخال السرور في قلوب الأطفال، فيما اشار الى أن فرنسا ستستمر في دعم اللاجئين السوريين.

وقال ماس لكوردستان24 ان "زيارتي الى مخيم قوشتبه، هي رسالة الى الكورد السوريين بأن فرنسا ستستمر في دعمكم، ولن تتخلى عنكم، وخصوصا الأطفال، ومحاولة لإدخال السعادة الى قلوبهم".

واضاف ماس ان "زيارتي للمخيم هي بغرض مشاركة سكان المخيم، وخصوصا الأطفال في مشاهدة العروض السينمائية التي ستقدم لهم".

ونظم القنصل الفرنسي بالتنسيق مع منظمات فرنسية، وبلدية باريس، تقديم عروض سينمائية للأطفال اللاجئين السوريين باقليم كوردستان، وفي كافة المخيمات.

وقدمت فرنسا خلال السنوات الماضية من الأزمة السورية، المساعدات للاجئين السوريين في أكثر من بلد، وذلك سواء على الصعيد الحكومي الرسمي، أو عبر المنظمات الانسانية المعنية باللاجئين.

ت: س أ