تركيا تصدر اول رد فعل على ثاني بند من الشروط العربية لقطر

قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق الجمعة إن بلاده لا تعتزم إعادة تقييم قاعدتها العسكرية في قطر، وأشار في الوقت نفسه الى ان أي مطلب بإغلاق القاعدة سيمثل تدخلا في العلاقات بين البلدين.

اربيل (كوردستان24)- قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق الجمعة إن بلاده لا تعتزم إعادة تقييم قاعدتها العسكرية في قطر، وأشار في الوقت نفسه الى ان أي مطلب بإغلاق القاعدة سيمثل تدخلا في العلاقات بين البلدين.

وسلمت الكويت قطر قائمة بمطالب الدول الاربع المقاطعة لها تشمل 13 مطلبا منها إغلاق قناة الجزيرة وخفض مستوى العلاقات مع إيران.

وتشمل اللائحة التي أعدتها السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين مطالب بإغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر وتسليم الدوحة جميع المصنفين بأنهم إرهابيون ممن يوجدون على أراضيها.

وقال فكري إشيق لتلفزيون (إن.تي.في) التركي إنه إنه لم ير أي طلب بإغلاق القاعدة.

وتابع قائلا إن "القاعدة العسكرية في قطر قاعدة تركية وهي قاعدة ستحافظ على الأمن في قطر والمنطقة".

وتطالب القائمة قطر بقطع جميع علاقاتها وروابطها مع جماعة الإخوان المسلمين ومع الجماعات الأخرى بما في ذلك حزب الله وتنظيم القاعدة وداعش وجبهة فتح الشام التي كانت تعرف في السابق باسم جبهة النصرة.

وأمهلت الدول الأربع قطر عشرة أيام لتنفيذ هذه المطالب. وتسلمت قطر القائمة من الكويت التي تتوسط لحل النزاع.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أشار في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلى أن الدول المجاورة لقطر ستقدم قائمة بالمطالب وصفها بالـ"معقولة والقابلة للتنفيذ".