قبيل مؤتمره.. المجلس الكوردي يتطلع لضم أحزاب أخرى

قال قيادي في المجلس الوطني الكوردي، ان أبواب المجلس مفتوحة أمام كافة الأحزاب الكوردية السورية للانضمام للمجلس، قبيل انعقاد المؤتمر الرابع له.

اربيل (كوردستان24)- قال قيادي في المجلس الوطني الكوردي، ان أبواب المجلس مفتوحة أمام كافة الأحزاب الكوردية السورية للانضمام للمجلس، قبيل انعقاد المؤتمر الرابع له.

وأوضح نشأت زازا لكوردستان24 ان "المجلس الكوردي مستعد لقبول أي حزب بين صفوفه، في حال كان يؤمن بالحقوق القومية للشعب الكوردي، ويتطلع الى سوريا فيدرالية".

وتاسس المجلس الكوردي في2011 بعد اندلاع الاحتجاجات في سوريا، وضم مجموعة من الأحزاب الكوردية، إلا أن العدد تراجع فيما بعد.

ودعا زازا الإتحاد الديمقراطي الى مراجعة سياساته، والكف عن ممارساته ضد المجلس الكوردي وأنصاره، فيما حذر من حساسية المرحلة التي تمر بها القضية الكوردية في سوريا، وضرورة وحدة الصف الكوردي.

القيادي في المجلس الكوردي نشأت زازا
القيادي في المجلس الكوردي نشأت زازا

وقال رئيس ممثلية المجلس في اقليم كوردستان، نواف رشيد ان "انعقاد المؤتمر الرابع للمجلس في كوردستان سوريا قد تقرر، لكن الموعد لم يحدد بعد نتيجة التضييقات التي يمارسها حزب الإتحاد الديمقراطي ضد المجلس الكوردي وأنصاره".

وأغلقت الإدارة الذاتية في شمال سوريا، والتي يقودها حزب الإتحاد الديمقراطي عددا من مقرات المجلس الكوردي، واعتقلت عددا من قادته ومناصريه، وسط مطالبة الإدارة للمجلس بترخيص نشاطه، ورفض المجلس الكوردي، واعتبارها "سلطة أمر واقع".

القيادي في المجلس الكوردي نواف رشيد
القيادي في المجلس الكوردي نواف رشيد

 ويتهم قادة المجلس الإتحاد الديمقراطي بإحراق مكاتبه في مناطق الإدارة الذاتية، والتضييق على نشاطه السياسي، وملاحقة مخالفيه، والتفرد بالقرار الكوردي في سوريا، فيما تنفي الإدارة الإتهامات.

وتسيطر الإدارة الذاتية على معظم المناطق الكوردية، ومناطق في شمال سوريا، عبر جناحها العسكري وحدات حماية الشعب، التي تشكل الفصيل الاساسي ضمن قوات سوريا الديمقراطية التي تخوض معارك ضد تنظيم داعش، بدعم أمريكي في مدينة الرقة.

وينضوي المجلس الكوردي تحت راية الإئتلاف السوري المعارض، ويطالب بفيدرالية كوردية في سوريا القادمة، فيما تطالب الإدارة الذاتية بفيدرالية "شمال سوريا" الجغرافية.

ت: س أ