مبادرة فرنسية لخفض التوتر بين اربيل وبغداد

قدمت فرنسا مبادرة لحل الخلافات بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة العراقية، بشأن الاستفتاء على الاستقلال والذي اجراه الكورد في 25 ايلول سبتمبر الجاري.

اربيل (كوردستان  24)- قدمت فرنسا مبادرة لحل الخلافات بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة العراقية، بشأن الاستفتاء على الاستقلال والذي اجراه الكورد في 25 ايلول سبتمبر الجاري.

وقال مصدر في مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قبل دعوة من ماكرون يوم الجمعة لزيارة باريس في الخامس من أكتوبر تشرين الأول لإجراء محادثات بشأن استفتاء إقليم كوردستان على الاستقلال.

وكشف السياسي والمفكر الفرنسي بيرنارد هينري ليفي عن رغبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدعوة رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لزيارة باريس بهدف تخفيض التوتر بين الطرفين والتباحث على المشاكل العالقة.

وأعلن بارزاني أكثر من مرة على استعداد اقليم كوردستان لبدء مفاوضات طويلة الأمد مع الجانب العراقي على اساس نتيجة الاستفتاء على استقلال كوردستان رغم معارضة بغداد.

ونظم الكورد استفتاء على الاستقلال عن العراق في 25 ايلول سبتمبر الجاري، حيث صوت أكثر من 92 بالمئة من شعب كوردستان لصالح الاستقلال.

وعرض ماكرون في وقت سابق المساعدة في تهدئة التوتر بين بغداد وحكومة كردستان بسبب الاستفتاء الذي أجري يوم الاثنين وحث على ضرورة تجنب أي تصعيد.

وتصاعد الخلاف بين كوردستان وبغداد على خلفية اجراء الاستفتاء الذي اعتبرته الحكومة العراقية "غير دستوري" وطالبت حينها بالغائه وعمدت الى إجراءات عقابية بحق كوردستان.

وأسوة بشعوب المنطقة يريد الكورد إقامة دولة مستقلة بهم منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى على الأقل عندما قسمت القوى الاستعمارية الشرق الأوسط لتترك الأراضي التي يسكنها الكورد منقسمة بين تركيا وإيران والعراق وسوريا.

ت: س أ