بعد داقوق.. عنف يجتاح قلب كركوك ويوقع قتلى قبل العيد بأيام

قتل وأصيب عدد من الاشخاص بينهم نساء بسلسلة تفجيرات استهدفت مدينة كركوك مساء يوم الخميس.
author_image Kurdistan24 اربیل
kurdistan24.net

اربيل (كوردستان 24)- قتل وأصيب عدد من الاشخاص بينهم نساء بسلسلة تفجيرات استهدفت مدينة كركوك مساء يوم الخميس.

وهذا اعنف هجوم تشهده كركوك منذ مطلع العام الجاري، ويأتي في وقت تشهد فيه شوارع المدينة ازدحاماً مع قرب حلول عيد الفطر.

وقالت مصادر امنية لكوردستان 24 إن التفجيرات التي نفذت بعبوات ناسفة بدائية الصنع استهدفت محالاً تجارية في وسط المدينة.

إقرأ ايضانيران ورصاص.. ليلة دامية مع داعش تقتل وتصيب مزارعين قرب كركوك

وتركزت التفجيرات في منطقتي شارع القدس وطريق بغداد الواقعتين في قلب المدينة المتنازع عليها والتي تقطنها مجموعات قومية مختلفة.

وذكرت المصادر أن خمسة اشخاص على الاقل قتلوا فيما اصيب نحو 20 آخرين بجروح بفعل التفجيرات التي اثارت الهلع في المدينة.

لكن وزارة الصحة قالت في بيان صدر صباح اليوم الجمعة إن التفجيرات اوقعت قتيلين واسفرت عن اصابة 38 آخرين بجروح.

وكثيراً ما تتضارب الانباء بعد أي تفجير يقع في العراق.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن سلسلة التفجيرات، لكن القوات الامنية العراقية وصفت الهجمات الدامية بأنها "أعمال ارهابية".

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان أن ست عبوات ناسفة انفجرت على السكان بينما نجحت قوات الامن من تفكيك عبوتين اخريين.

وبخلاف ما ذكرته المصادر الامنية، قالت القوات العراقية إن التفجيرات اوقعت ثلاثة قتلى وأصابت 16 آخرين بجروح.

ووقعت التفجيرات بالتزامن مع حريق، اُضرم عمداً فيما يبدو، في محصول للقمح في قرية "هور السفن" الواقعة شمال غرب كركوك.

اضافة الى الضحايا، الحقت التفجيرات اضراراً بالغة بممتلكات السكان (صورة/ وسائل التواصل الاجتماعي)
اضافة الى الضحايا، الحقت التفجيرات اضراراً بالغة بممتلكات السكان (صورة/ وسائل التواصل الاجتماعي)

وقالت قوات الأمن إن النيران التهمت 20 دونماً مملوكة لأحد المواطنين في المنطقة الزراعية. وشهدت حقول عديدة حرائق مماثلة طيلة الفترة الماضية.

وسبق أن أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن إضرام النار في مساحات واسعة من حقول القمح والشعير في الاراضي العراقية والسورية.

وقبل يوم واحد، قتل أحد الشبان الكورد فيما اصيب آخرون بجروح بعد ليلة دامية قادها تنظيم داعش عند احد الحقول في بلدة داقوق جنوب كركوك.

وأعلن العراق في كانون الأول ديسمبر 2017 انتصاره على تنظيم داعش الذي سيطر في السابق على مساحات كبيرة من البلاد. وعلى الرغم من ذلك، لا يزال التنظيم قادراً على شن هجمات على غرار حرب العصابات بعد أن تمكن من تجميع قواه في جبال حمرين.

وتمد سلسلة حمرين من محافظة ديالي على الحدود مع إيران مروراً بشمال محافظة صلاح الدين وجنوب كركوك على الخط الفاصل لأراضي متنازع عليها بين اربيل وبغداد.