ترکیا اردوغان رافضاً رفع علم كوردستان فيها: كركوك "تركمانية تاريخياً"

اردوغان رافضاً رفع علم كوردستان فيها: كركوك "تركمانية تاريخياً"
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

اربيل (كوردستان24)- جدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، رفضه لرفع علم كوردستان فوق المباني الحكومية في مدينة كركوك، قائلا إن تلك المدينة تعد "تركمانية" من الناحية التاريخية.

وصوت مجلس كركوك قبل نحو شهر على قرار يقضي برفع علم كوردستان فوق المؤسسات الحكومية في المدينة التي تعتبر واحدة من أهم المناطق المتنازع عليها بين الكورد والعراقيين.

وفي مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية بثت مساء أمس قال اردوغان "قبل كل شيء. لا يمكن أن نعتبر كركوك لأحد العرقيات. يجب أن نعلن أن كركوك منطقة ما زالت تحت النقاش".

ويقطن كركوك خليط من الكورد والتركمان والعرب والمسيحيين وفئات عرقية ودينية أخرى. ويطلق الكورد على المدينة اسم قلب كوردستان وقدسها.

وصوتت السلطات المحلية في كركوك مؤخرا، على قرار قالت إنه سيلزم بغداد بإجراء استفتاء في مدينة كركوك لحسم مصيرها.

ويريد الكورد ضم كركوك إلى كوردستان، غير أن قطاعا واسعا من العرب والتركمان يرغبون بإبقائها تحت سلطة الحكومة العراقية.

وطبقا للمادة 140 في الدستور الذي اقر عام 2005، كان يفترض البت في مستقبل كركوك على ثلاث مراحل تبدأ بالتطبيع ثم الإحصاء على أن يتبع ذلك استفتاء محلي بشأن عائديتها إلا أن ذلك لم ينفذ بسبب الخلافات السياسية.

وفي مؤشر على الامتعاض من التأخر في البت بمصير كركوك، يرفض الكورد انزال علم كوردستان من المدينة بوصفها مدينة متنازع عليها وتدار بطريقة تشبه إلى حد ما الإدارة المشتركة عراقيا وكورديا.

وحينما سئل عما إذا كان الأتراك يرفضون رفع علم كوردستان على مباني كركوك، قال اردوغان "نعم.. هذه كانت تصريحاتنا التي شددنا فيها على إنزال الإعلام من كركوك.. وقيل لنا إنهم سينزلون العلم من فوق مجلس محافظة كركوك.. ولا اعرف إن أزالوا العلم أم لا".

وشأنه شأن كثير من المسؤولين العراقيين، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن رفع علم غير العلم العراقي أمر "غير قانوني".

كان محافظ كركوك نجم الدين كريم قد انتقد المطالبات التركية بإنزال علم كوردستان من كركوك، وقال إن نفس العلم رفع في أنقرة واسطنبول خلال زيارة قام بها زعيم الإقليم مسعود بارزاني إلى تركيا في الآونة الأخيرة.

وفي أعقاب سقوط الموصل وانسحاب الجيش من كركوك في منتصف عام 2014، أبقت قوات البيشمركة المدينة بعيدا عن خطر تنظيم داعش الذي احتل أجزاء من المحافظة لاسيما الحويجة والمناطق المحيطة بها وهي أراض مترامية تقطنها أغلبية عربية.

ويقول المسؤولون الكورد وحلفاؤهم إنه من غير المنطقي ألا يرفع العلم الكوردي فوق مدينة تشرف على حماية أمنها قوات البيشمركة.

وكان رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني قد أعلن قبل نحو ثلاث سنوات عن انتفاء الحاجة إلى المادة 140 المتعلقة بحسم عائدية الأراضي المتنازع عليها وذلك بعد انسحاب الجيش وانتشار البيشمركة وقال إن الكورد لن يتحدثوا في هذا الموضوع مجددا.

اخبار ذات صلة

مسؤول كوردي: استفتاء كوردستان يضم كركوك ايضا

مسؤول كوردي: استفتاء كوردستان يضم كركوك ايضا

قال مسؤول كوردي ان الاستفتاء على استقلال كوردستان والذي يزمع الاقليم على اجرائه سيشمل مدينة كركوك...

العبادي يستشهد بـتجربة "مهاباد" ويطالب بإنزال علم كوردستان بكركوك

العبادي يستشهد بـتجربة "مهاباد" ويطالب بإنزال ع...

قال رئيس الوزراء العراقي ان الاستفتاء على الاستقلال الذي يزمع الكورد على اجرائه لا يخدم مصلحة اقل...

"امن كوردستان" يكشف تفاصيل هجوم كركوك ولائحة باسماء مخططيه والعقل المدبر

"امن كوردستان" يكشف تفاصيل هجوم كركوك ولائحة با...

كشف مجلس امن اقليم كوردستان عن تفاصيل الهجوم الذي شنه تنظيم داعش على مدينة كركوك يوم الجمعة الماض...