كلمة مسرور بارزاني في قمة الحكومات تتصدر عناوين المنصات الإعلامية العربية والعالمية

أربيل(كوردستان24)-  تصدرت كلمة رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، التي ألقاها، خلال فعاليات اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات 2024، عناوين العديد من وكالات الأنباء، والصحف والمواقع الإلكترونية للمنصات الإعلامية العربية والعالمية.

غزة

وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، عدا عن نشر النص الكامل لكلمة رئيس حكومة إقليم كوردستان، نشرت بالصور والتفاصيل، اللقاء الذي جمعه مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على كافة منصات الوكالة من مواقع للتواصل الاجتماعي.

صحيفة الخليج من جانبها، نشرت كلمة مسرور بارزاني، تحت مانشيت " بارزاني: الاستقرار السياسي والأمني ركيزتان للتنمية"، حيث اختارت من نص الكلمة أبرز المحاور، واختارتها للنشر، إلى جانب اللقاء الذي جمعه مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

صحيفة البيان الإماراتية، فردت صفحة لكلمة رئيس وزراء إقليم كوردستان، نشرت فيها، على الجريدة بنسختها الرقمية أيضاً وموقعها الإلكتروني، أبرز ما جاء في الكلمة، تحت مانشيت: " رئيس وزراء كردستان العراق: 4 ركائز رئيسية لتحقيق التنمية الشاملة".

صحيفة ذ انترناشيونال الإماراتية، والتي تصدر باللغة الإنجليزية، حرصت من جانبها على نشر نص كلمة رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، حيث ركزت في العنوان الذي اختارته، على حديث مسرور بارزاني، عن الهجمات الإيرانية، غير المبررة على كوردستان، والتي جاءت امتداداً لحرب غزة.

وكالة الأنباء الفرنسية، نشرت صوراً لرئيس حكومة إقليم كوردستان، خلال إلقائه كلمة في قمة الحكومات بدبي.

غزة

وتوجّه رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، الأحد 11 شباط 2024، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على رأس وفد حكومي رفيع المستوى، للمشاركة في القمة العالمية للحكومات التي تُعقد في الأيام 12 إلى 14 من الشهر الجاري في دبي.

وجاءت مشاركة رئيس الحكومة في القمة، تلبيةً لدعوة خاصة من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وانطلقت الاثنين، القمة العالمية الـ11 للحكومات في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني للسنة الثالثة على التوالي.

وألقى رئيس الوزراء مسرور بارزاني، الاثنين 12 شباط (فبراير) 2024، كلمة مهمة في الجلسة الرئيسية لأعمال القمة العالمية للحكومات في دبي، دعا فيها إلى احترام حق تقرير المصير للشعوب، والسماح للشعب الكوردي برسم مستقبله بنفسه.

كما تطرّق في كلمته،  إلى القضايا الجيوسياسية في المنطقة، بما في ذلك القضية الفلسطينية، والأزمات في العراق وسوريا، مطالباً بإيجاد حلول عادلة ودائمة لهذه المشكلات وإنهاء تسويفها وتجاهلها لتجنب تفاقمهما، كما تطرق إلى ملفات أخرى مهمة.

ويُشارك في القمة، نخبة من القادة والمسؤولين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة التحديات والفرص التي تواجه الحكومات في ظل المتغيرات المتسارعة.

وعلى هامش القمة، يعقد رئيس الحكومة سلسلة لقاءات واجتماعات مع عدد من المسؤولين وأصحاب القرار والمفكرين ورجال الأعمال العرب والإقليميين والعالميين لتسليط الضوء على دور الحكومات في معالجة التحديات التي تواجه المنطقة والعالم.