التشكيلة التاسعة| حماية البيئة عبر الطاقة النظيفة والمساحات الخضراء

تمثّل البنية التحتية لتوليد التيار الكهربائي عبر الطاقة النظيفة أكثر من 20 % من إجمالي البنية التحتية للكهرباء في كوردستان

أربيل (كوردستان 24)- أولت التشكيلة التاسعة في حكومة إقليم كوردستان اهتماماً كبيراً بحماية البيئة، متخذةً خطوات عملية لتحقيق ذلك، من خلال خططٍ على  مستوى وزارات الكهرباء، الزراعة، البلديات والبيئة.

وخلال السنوات الأربع الماضية من عمرها، شيّدت حكومة كوردستان ستة ملايين متر مربع من حواجز منع الحرائق، لحماية الغابات الطبيعية.

كما أنتجت في الفترة ذاتها، مليوني خلية نحل، وزرعت أكثر من ثلاثة ملايين شجرة غابات وبستنة، كذلك نجحت في تقليص الآبار غير القانونية بنسبة 90 %.

بالإضافة إلى ذلك، وضعت الحكومة خططاً يتم من خلالها حرق النفايات الطبية بواسطة معداتٍ خاصة تمنع وصول الدخان والنفايات السامة إلى أجواء الإقليم.

بالنسبة لقطاع الكهرباء، ينتج إقليم كوردستان التيار الكهربائي عبر ثلاثة مصادر للطاقة النظيفة، هي الدورة المركبة والطاقة الشمسية والمائية.

وتمثّل البنية التحتية لتوليد التيار الكهربائي عبر الطاقة النظيفة أكثر من 20 % من إجمالي البنية التحتية للكهرباء في كوردستان.

ينتج إقليم كوردستان حالياً 3900 ميغا واط من التيار الكهربائي يومياً، منها نحو 500 ميغا واط طاقة نظيفة، ما يمثل 12 % من إجمالي الإنتاج.

وفي الوقت ذاته، توجد ثلاثة مشاريع أخرى للطاقة الشمسية قيد التنفيذ، تبلغ قدرة كل مشروع 25 ميغا واط، وفي حال نجاح التجربة، سيتم توسيعها بهدف زيادة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية.

مع ذلك، تشير التقديرات إلى أن كل واحد ميغاواط من الكهرباء المنتجة من الطاقة الشمسية تمنع 350 كيلوغراماً من ثاني أكسيد الكربون من دخول الغلاف الجوي في الساعة.

وفي المجموع، تمنع الطاقة النظيفة 4800 طن من ثاني أكسيد الكربون من دخول أجواء إقليم كوردستان كل يوم.

وبشأن المساحات الخضراء في إقليم كوردستان خلال الأربع سنوات الماضية، ارتفعت نسبتها من 15% إلى 18%.

بينما بدأت حكومة الإقليم بتنفيذ حطةٍ استراتيجية لزراعة 100 مليون شجرة في كوردستان، زُرِع منها أكثر من 100 ألف شجرة، ولا يزال المشروع مستمراً.

مع كل ذلك، فإن إنشاء السدود والبرك والاهتمام بزيادة المساحات الخضراء، خاصةً في المناطق الصناعية والاستثمارات التي لا تزال قيد البناء أو التي تم الانتهاء منها، سيكون له تأثير إيجابي مباشر على البيئة والمناخ.