الرئيس بارزاني: المحكمة الاتحادية تنفذ أجندة مشبوهة وحلت محل "محكمة الثورة"

"قرار المحكمة الاتحادية اليوم، وقبل أن يكون ضد إقليم كوردستان، فهو ضد العملية السياسية، وضد الحكومة العراقية، وضد برنامج ائتلاف إدارة الدولة"
الرئيس مسعود بارزاني
الرئيس مسعود بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- أصدر الرئيس مسعود بارزاني اليوم الأربعاء بياناً إلى الرأي العام في العراق وكوردستان، بشأن الموقف الأخير للمحكمة الاتحادية العراقية.

وعبّر الرئيس بارزاني في بيانه عن أسفه للموقف العدائي الآخر الذي اتخذته المحكمة الاتحادية العراقية مرة أخرى تجاه إقليم كوردستان، بعدما منعت الحكومة الاتحادية إرسال المبالغ المالية التي كان يفترض إرسالها إلى الإقليم.

وأضاف أن "المشكلة الرئيسية هنا ليست في المبلغ المالي، بل في الانتهاك الصارخ للحقوق والمبادئ"، لافتاً إلى أن "الجميع يدرك أن مشاركتنا في ائتلاف إدارة الدولة وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، كانت تستند إلى برنامج واضح ومفصل متفق عليه من جانب الأطراف كافة".

وقال الرئيس بارزاني إن "المستحقات المالية لإقليم كوردستان حق مشروع، وجزء من البرنامج المتفق عليه".

وتابع "قرار المحكمة الاتحادية اليوم، وقبل أن يكون ضد إقليم كوردستان، فهو ضد العملية السياسية، وضد الحكومة العراقية، وضد برنامج ائتلاف إدارة الدولة".

ومضى يقول "إن ما يثير الاستغراب أنه كلما كانت هناك أجواء إيجابية بين الإقليم وبغداد وكلما سنحت فرصة لحل المشاكل، بادرت المحكمة الاتحادية لإجهاض تلك الفرصة بقرار عدائي، الأمر مما أدى إلى تعقيد المشاكل".

وقال الرئيس بارزاني في بيانه إن المحكمة الاتحادية "يبدو أنها تنفذ أجندة مشبوهة، وباتت تحل محل (محكمة الثورة) في عهد النظام السابق".

ودعا الرئيس بارزاني "الحكومة العراقية والأطراف المنضوية في ائتلاف إدارة الدولة إلى إعلان موقفها من انتهاكات المحكمة الاتحادية وعدائيتها ضد مصالح العراق وإقليم كوردستان".