كمال كركوكي عن الموازنة : ما حصل في مجلس النواب هو توافق اجندتين مشبوهتين

"الاولى ،الحقد الدفين لعقلية شوفينية متجذرة،والثانية سقوط فئة خائنة في وادي سحيق من الخيانة والخنوع"

 ‌أربيل (كوردستان24) - قال قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، ان مواد مجحفة بحق شعب كوردستان قد تم تمريرها في قانون الموازنة الاتحادية ، مشيراً الى ان الذي حصل ويحصل في جلسات مجلس النواب العراقي هو توافق اجندتين مشبوهتين.

مسؤول مكتب تنظيم محافظة كركوك – گرميان د.كمال كركوكي ، قال في تصريح صحفي " لقد تم تمرير مواد مجحفة بحق شعب كوردستان في قانون الموازنة. وكشف التكالب الذي حصل ضد الشعب ، ان القضية ليست تفاعلات سياسية بسبب اختلاف رؤى او أولويات" ، لافتاً الى ان " الذي حصل ويحصل في جلسات مجلس النواب العراقي هو توافق اجندتين مشبوهتين".

وأوضح كركوكي " الأولى تمثلت بطوفان الحقد الدفين لعقلية شوفينية متجذرة، وعن رغبة شديدة في الانتقام لا لشيء فقط لأننا في إقليم كوردستان استطعنا ان نوفر مناخاً ايجابياً بنّاءً لبناء أسس الحوكمة السديدة. بحيث وبالرغم من تكالب قوى الشر وضعف المقدرات المالية ومن كل العراقيل التي توضع بوجه كل خطوة تطوير في كوردستان، فإقليم كوردستان اثبت نجاحه واصبح مناراً للازدهار والعيش بعزة وكرامة، وأصبحت العوائل العراقية تتوافد من مختلف المحافظات وتحاول العيش في كوردستان لأنها تريد مستقبلاً افضل لأطفالها بعيداً عن التخلف والفساد والعسكرة الفارغة والسلاح المنفلت والعمالة والهوان. "

مردفاً "اما الاجندة الثانية فتمثلت في سقوط فئة خائنة في وادي سحيق من الخيانة والخنوع فاصبح مستحيلاً ان تخرج منها، فئةً طائشة ومهلهلة تُمني النفس بان الخيانة ستعود عليها بمكاسب. ولكن التاريخ والواقع والقوانين الكونية كلها تخبرنا بانهم سيفشلون وسيتلفظهم شعب كوردستان، وحينها لن تنفعهم حماية المتآمرين".