قاسم الاعرجي: الادعاءات عن استهداف مقر للموساد لا أساس لها من الصحة والمنزل لرجل مدني

أربيل (كوردستان24)- أكد مستشار الامن الوطني العراقي قاسم الأعرجي أن الادعاءات عن استهداف مقر للموساد في أربيل لا أساس لها من الصحة، موضحاً أن المنزل الذي تم قصفه لرجل أعمال مدني، ونحن هنا بتوجيه من رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني للتسيق مع أربيل، في التحقيق بالهجمات الإيرانية على أربيل.

وقال الأعرجي لـ كوردستان24، "زرنا موقع القصف في منزل المستثمر بيشرو دزيي، وشاهدنا حجم الدمار، الذي تعرض له هذا المنزل العائلي، ونؤكد أن هذا المنزل عائلي، ومنزل إقامة دائمي لهذه الأسرة".

وأضاف، "المنزل تعرض لاستهداف صاروخي، ودمر بالكامل، وأسفر عن خسائر في الأرواح، عدا عن الخسائر المادية الأخرى".

الأعرجي أدان هذا الهجمات، وذكر أنها "عمل مدان، وتجاوز واعتداء على السيادة العراقية، وانتهاك لإقليم كوردستان، وبالتالي هذامواطن عراقي، ويجب أن يكون الموقف موحد وواضح، تجاه هكذا أعمال تصيب المواطنين العراقيين".

وتابع، "ستتخذ الحكومة العراقية عدداً من الإجراءات، واللجنة اليوم التقت مع العائلة، وزرنا الراقدين في المستشفى، واطلعنا ميدانياً على موقع القصف، وسوف نكتب تقريراً ونقدمه لرئيس الوزراء".

الأعرجي أكد لـ كوردستان24، وجود اتفاق أمني بين العراق وإيران حيث يعد إقليم كوردستان جزءاً منه، مشيراً إلى عقد لقاء مع وفد أمني إيراني الأربعاء الماضي، لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق، ولم يتم التطرق إلى ما يشار إليه من ذرائع للقصف الذي حدث أمس، لذا نحن في حالة ذهول، والقصف جرى دون اخطارنا".

كما أكد مستشار الامن الوطني العراقي قاسم العراقي الادعاءات عن استهداف مقر للموساد في أربيل لا أساس لها من الصحة، موضحاً أن المنزل الذي تم قصفه لرجل أعمال مدني.