الثروات الطبيعية: لا خسائر ولا تأثير على عمليات خورمور بالهجوم الصاروخي

الأجهزة الأمنية لا تزال تحقق في الحادث وستعلن التفاصيل لاحقاً
أحد حقول إقليم كوردستان - صورة ارشيفية
أحد حقول إقليم كوردستان - صورة ارشيفية

أربيل (كوردستان 24)- قالت وزارة الثروات الطبيعية في إقليم كوردستان اليوم الأربعاء إن الهجوم الصاروخي الذي استهدف مقر دانة غاز في حقل خورمور لم يسفر عن أضرار ولم يؤثر على العمليات.

وقال مصدر في الوزارة لكوردستان 24، إن القصف الصاروخي لم يسفر عن سقوط خسائر بشرية أو أضرار مادية. ولم يذكر مزيداً من التفاصيل.



يأتي هذا بينما قالت مديرية مكافحة الإرهاب في السليمانية في بيان إن القصف الصاروخي استهدف حقل خورمور الغازي في محيط بلدة جمجمال.

وأشارت إلى أن صاروخ كاتيوشا اُطلق من مكان مجهول باتجاه الحقل دون أن يسفر عن سقوط إصابات.

وذكرت المديرية أن الأجهزة الأمنية لا تزال تحقق في الحادث.

وسقط الصاروخ في الساعة 04:45 دقيقة بالتوقيت المحلي، حسبما قاله مدير ناحية قادر كرم الواقعة في محافظة السليمانية.

ويقع حقل خورمور (كورمور) في محيط بلدة جمجمال بمحافظة السليمانية.

ويمتلك كونسورتيوم اللؤلؤة وشركة "دانة غاز" الإماراتية ووحدتها التابعة نفط الهلال، حقوق استغلال حقلي خورمور وجمجمال، وهما من أكبر حقول الغاز في كوردستان.

ويأتي هذا بعدما تعرضت بلدة شيخان في محافظة دهوك في وقت متأخر من ليل أمس إلى هجوم بصاروخين قرب بئر للنفط. ولم يسفر الهجوم عن سقوط إصابات.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هجوم اليوم ولا هجوم شيخان أمس. وسبق أن أعلنت ميليشيات عراقية مسؤوليتها عن هجمات مماثلة.

ويتعرض إقليم كوردستان باستمرار إلى هجمات يقول مسؤولون إن جماعات عراقية خارجة عن القانون تشنها لتستهدف بنيته التحتية.