الكشف عن بنود "سرية" بالاتفاق النووي الايراني

كشف تقرير لمعهد أبحاث في واشنطن أن الولايات المتحدة والمشاركين الآخرين في المفاوضات النووية اتفقوا "بشكل سري" على السماح لإيران بالالتفاف على بعض بنود الاتفاق النووي.

K24 - اربيل

كشف تقرير لمعهد أبحاث في واشنطن أن الولايات المتحدة والمشاركين الآخرين في المفاوضات النووية اتفقوا "بشكل سري" على السماح لإيران بالالتفاف على بعض بنود الاتفاق النووي.

ووفقا لوكالة رويترز فان التقرير الصادر عن معهد العلوم والأمن الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له سينشر اليوم واشارت الى ان رئيس المعهد دافيد أولبرايت المفتش الأممي السابق الخاص بشؤون نزع الأسلحة شارك شخصيا في إعداد التقرير.

ويعتمد التقرير على معلومات قدمها عدد من المسؤولين الأمريكيين يرفض أولبرايت الكشف عن هوياتهم.

ونقلت الوكالة عن رئيس المعهد قوله "هناك استثناءات يتم الاتفاق عليها بشكل سري ويبدو أنها تصب في مصلحة إيران".

ومن بين هذه الاستثناءات السماح لإيران بالاحتفاظ بكمية من اليورانيوم منخفض التخصيب تزيد عن الكمية المنصوص عليها في الصفقة النووية في المنشآت النووية الإيرانية.

وأضاف التقرير أن الإعفاءات حظيت بموافقة اللجنة المشتركة التي تشكلت بموجب الاتفاق للإشراف على تنفيذه.

ونقل التقرير عن مسؤول "مطلع" كبير قوله إنه لو لم تتحرك اللجنة المشتركة وتقرر هذه الإعفاءات لكانت بعض المنشآت النووية الإيرانية ستخفق في الالتزام بموعد السادس عشر من يناير كانون الثاني وهو الموعد النهائي للبدء في رفع العقوبات.

ويحذر محللون من أن التقرير الجديد قد يؤدي إلى تصعيد الجدل حول الاتفاق النووي مجددا علما أن المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب قد وعد بمراجعة الاتفاق في حال فوزه بالرئاسة.

ت: م ي