مسيحيون يتظاهرون في عينكاوا ضد مرسوم رئاسة الجمهورية  بحق الكاردينال لويس ساكو

رئيس الرابطة الكلدانية السريانية : "ما قام به الرئيس العراقي هو عدم احترام للمسيحيين "

أربيل (كوردستان24) - تظاهر مسيحيون في منطقة عنكاوا بأربيل ضد المرسوم الرئاسي العراقي الذي صدر بحق  الكاردينال البطريرك لويس روفائيل ساكو، بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم".

وقال كوران عبد الجبار ، رئيس الرابطة الكلدانية السريانية اليوم الخميس خلال كلمة له نيابة عن المتظاهرين : "إن ما قام به الرئيس العراقي هو عدم احترام للمسيحيين ، مشيرا أن يداً سيئة تقف وراء هذا الامر ، وقال  إن هذه الخطوة سيكون لها تأثير سلبي على المسيحيين."

ب

هذا وكان وزير النقل والاتصالات في حكومة إقليم كوردستان، آنو جوهر عبد المسيح، إنتقد قرار الرئيس العراقي بسحب المرسوم الجمهوري رقم (147) لسنة 2013 الخاص بالكاردينال البطريرك لويس روفائيل ساكو.

واعتبر عبد المسيح في حديثٍ لـ كوردستان 24، أن محنة المسيحيين في العراق دخلت مرحلة أكثر حرجاً.

وقال: "نشهد لأول مرة منذ ٢٠٠٣ سابقة خطيرة متمثلة بتصرف رأس هرم الدولة والمتمثل بفخامة رئيس الجمهورية ووقوعه في فخ من يريدون أذية الشعب المسيحي وطعنه في خاصرته".

وأضاف: " لكن هذه المرة كان جرح المسيحيين أكثر إيلاماً حينما يكون فخامته الملام وليس فخامته الحل والملجأ".

واصفاً قرار رئيس الجمهورية بـ "غير المبرر"، مؤكّداً في الوقت ذاته أن تصريح المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية والذي أعقب قرار السحب "عكس بوضوح الورطة التي وضعت مؤسسة الرئاسة في العراق نفسها فيها".

يأتي ذلك، بعد أن نشرت جريدة الوقائع العراقية في عددها 4727 الصادر في 3 تموز 2023، المرسوم الجمهوري رقم (31) القاضي بسحب المرسوم الجمهوري رقم (147) لسنة 2013 الخاص بالكاردينال البطريرك لويس روفائيل ساكو.

في غضون ذلك، أصدر رئيس الجمهورية، عبداللطيف رشيد، الجمعة، توضيحاً حول سحب المرسوم الجمهوري الخاص بالكاردينال البطريرك لويس روفائيل ساكو.

وقال في بيانٍ له: إن "سحب المرسوم الجمهوري ليس من شأنه المساس بالوضع الديني أو القانوني للكاردينال لويس ساكو، كونه معيناً من قبل الكرسي البابوي بطريرك للكنيسة الكلدانية في العراق والعالم".

مشيراً إلى أن "سحب المرسوم جاء لتصحيح وضع دستوري، إذ صدر المرسوم رقم (147) لسنة 2013 دون سند دستوري أو قانوني، فضلاً عن مطالبة رؤساء كنائس وطوائف أخرى بإصدار مراسيم جمهورية مماثلة ودون سند دستوري".

وأكد رشيد، أن البطريرك لويس ساكو "يحظى باحترام وتقدير رئاسة الجمهورية باعتباره بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم.

ب