الموت يغيّب السياسي الكوردي البارز روز نوري شاويس

تولى الراحل رئاسة برلمان كوردستان لغاية 2004، وأصبح ممثلاً للرئيس مسعود بارزاني في مجلس الحكم العراقي في عام 2004
توفي شاويس في أحد مستشفيات أربيل - صورة من إرشيف كوردستان 24
توفي شاويس في أحد مستشفيات أربيل - صورة من إرشيف كوردستان 24

أربيل (كوردستان 24)- أُعلن في محافظة أربيل اليوم الاثنين عن وفاة السياسي الكوردي البارز روز نوري شاويس بعد صراع مرير مع مرض عضال.

وتوفي شاويس في أحد مستشفيات أربيل عن عمر ناهز 74 عاماً.

ولد عام 1947 في السليمانية، وكان والدهُ نوري شاويس شخصية سياسية كوردية معروفة.

أكمل دراستهُ الابتدائية متنقلاً بين بغداد وكركوك والموصل وأكملَ دراسته الإعدادية في السليمانية،

ودخل بعدها جامعة الموصل عام 1966، في قسم الهندسة الكهربائية، ثم سافر إلى ألمانيا لإكمال الدراسات العليا هناك وحصل على شهادة الدكتوراة في الهندسة الكهربائية، وثم أصبح رئيساً لجبهة الطلاب الكورد في أوروبا وبعد ذلك التحق بالانتفاضة الكوردية عام 1979.

تولى الراحل رئاسة برلمان كوردستان لغاية 2004، وأصبح ممثلاً للرئيس مسعود بارزاني في مجلس الحكم العراقي في عام 2004، ومن ثم أصبح نائباً لرئيس الجمهورية غازي عجيل الياور بعد سقوط النظام السابق.

بعدها شغل منصب نائب رئيس الوزراء في حكومة إبراهيم الجعفري في 2005. وفي عام 2010 أصبح نائب رئيس الوزراء مرة أخرى في حكومة نوري المالكي الثانية.

وفي عام 2014، تم اختياره لشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في حكومة حيدر العبادي قبل أن يتم إلغاء تلك المناصب على وقع الاحتجاجات والأزمة المالية.