مع حلول الأضحى.. بلاسخارت تذكّر ساسة العراق بـ"مرحلة حساسة" تستدعي التضحية

"يتيح عيد الأضحى للناس فرصة لأن يلتم شملهم ويفتحوا قلوبهم ويسعوا لمعالجة خلافاتهم"
بلاسخارت في مقابلة سابقة مع كوردستان 24
بلاسخارت في مقابلة سابقة مع كوردستان 24

أربيل (كوردستان 24)- قالت الممثلة الأممية في العراق جينين بلاسخارت اليوم الجمعة إن عيد الأضحى المبارك يمثل فرصة أمام العراقيين لنبذ خلافاتهم في بلد تجتاحه النزاعات السياسية والعواصف الترابية وموجة وبائية أثرت على حياة العراقيين كافة.

وقالت بلاسخارت في بيان "يحل عيد الأضحى، وهو عيد التضحية لدى المسلمين، هذا العام في مرحلة حساسة يمر بها العراق".

وأضافت "وفقاً للتقاليد، فالعيد هو وقت العطاء والعفو، وللتعبير عن التعاطف والاحتفال، وتكتسب هذه الفضائل مزيداً من الأهمية هذا العام أكثر من أي وقت مضى".

وأشارت بلاسخارت إلى أن العراق تجتاحه "نزاعات سياسية طال أمدها وعواصف ترابية متزايدة وموجة جديدة من جائحة فيروس كورونا وتوترات عالمية تترك أثرها على الحياة اليومية للعراقيين بما في ذلك أمنهم الغذائي".

وقالت "يتيح عيد الأضحى للناس فرصة لأن يلتم شملهم ويفتحوا قلوبهم ويسعوا لمعالجة خلافاتهم. وبهذه الروح، أنا واثقة أن الناس بإمكانهم التغلب على التحديات التي تواجههم".

وأعربت المبعوثة الأممية عن أملها بأن تقدم الطبقة السياسية التضحيات الضرورية لمصلحة مجتمعهم وبلدهم، ليتسنى للعراقيين كافة أن يتطلعوا متحدين إلى مستقبل أكثر إشراقاً".

وأخفقت القوى السياسية العراقية في تجاوز الجمود السياسي وتشكيل الحكومة الجديدة على الرغم من مضي ثمانية أشهر على الانتخابات.