ستولتنبرغ: مزيد من الأسلحة الثقيلة لأوكرانيا "في المستقبل القريب"

وقال ستولتنبرغ إن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترف خطأ بشنّه هجوماً على أوكرانيا"
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ

أربيل (كوردستان 24)- أكّد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأحد، في مقابلة مع صحيفة ألمانية، أن دولاً غربية سترسل لأوكرانيا شحنات جديدة من الأسلحة الثقيلة.

وقال ستولتنبرغ لصحيفة هاندلسبلات اليومية، قبل اجتماع هذا الأسبوع في قاعدة رامشتاين الجوية لمجموعة الاتصال للدفاع عن أوكرانيا التي تنسق إمدادات الأسلحة إلى كييف "إن التعهدات الأخيرة بتسليم أسلحة ثقيلة مهمة، وأتوقع المزيد في المستقبل القريب".

وأضاف "نحن في مرحلة حاسمة من الحرب، لذلك، من المهم أن نزوّد أوكرانيا بالأسلحة التي تحتاج إليها لكي تنتصر".

ومنذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط فبراير، تطالب كييف بمزيد من الأسلحة الثقيلة فيما قامت الدول الغربية بتوسيع نطاق الأسلحة التي  تؤمّنها.

الأسبوع الماضي، تعهّدت فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة تزويد أوكرانيا آليات مدرعة لنقل المشاة أو للاستطلاع هي 40 مدرّعة ألمانية من طراز ماردر و50 مدرّعة أميركية من طراز برادلي وعدد من مدرّعات "ا ام اكس-10" الفرنسية.

لكن الضغط على الحلفاء يزداد ليوافقوا على تسليم دبابات قتالية.

وتعهدت المملكة المتحدة السبت إرسال 14 دبابة ثقيلة من طراز "تشالنجر 2" إلى أوكرانيا "في الأسابيع المقبلة". 

وقال ستولتنبرغ إن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترف خطأ بشنّه هجوماً على أوكرانيا".

وأوضح "لقد بالغ في تقدير قدرة قواته المسلحة. نرى أخطاءهم الميدانية وافتقارهم إلى المعنويات ومشاكل القيادة لديهم ومعداتهم الرديئة"، لكن الروس "أظهروا استعدادهم لتكبد خسائر فادحة من أجل تحقيق أهدافهم".