مسرور بارزاني: هذه الهجمات لا يجب أن تبقى دونما رد

أربيل(كوردستان24)- أعرب رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني عن أمله أن لا تكتفي الحكومة العراقية بالإدانة فقط، وتتخذ موقفاً جدياً من الهجمات التي تستهدف سيادة الأراضي العراقية، مضيفاً ان هذه الهجمات لا يجب أن تبقى دونما رد.

وقال مسررو بارزاني، في مؤتمر صحفي، من بيت كوردستان في دافوس، إن "أربيل تعرضت إلى هجوم غير مبرر، فقد العديد من المدنيين حياتهم على إثره"، مضيفاً أن "هذه الهجمات يجب أن لا تبقى دون رد".

وقال مسرور بارزاني، "جئنا إلى دافوس، وفق برنامج خططناه، وآمل أن يتم تطبيق البرنامج خلال هذه الأيام، حتى نتمكن من تطوير الاقتصاد الكوردستاني وتوسيع علاقات كوردستان التجارية مع العالم والشركات العالمية، الذين جاؤوا إلى بيت كوردستان".

وأضاف، " ولكن الليلة الماضية في هجوم غير مبرر وجبان تم استهداف أربيل مرة أخرى، مما أدى إلى فقدان عدة أشخاص حياتهم، من بينهم المستثمر بيشرو وابنته ومواطنين آخرين"، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

وتابع، إن "هذا الهجوم والعداء ضد إقليم كوردستان ليس له أي سبب وهو غير مبرر، ونحن في إقليم كوردستان بذلنا ما في وسعنا لخدمة شعبنا وتطوير علاقاتنا مع دول الجوار بشكل سلمي".

وزاد، "للأسف، هذه الهجمات غير مبررة على الإطلاق، ولا ينبغي أن تمر دون رد. نأمل أن يساعد المجتمع الدولي في إنهاء الهجمات على إقليم كوردستان والسماح لنا بالعيش بسلام وحرية في بلدنا".

ودعا رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أمس الاثنين، الحكومة الاتحادية إلى اتخاذ موقف صارم إزاء الانتهاك الذي طال سيادة العراق وإقليم كوردستان.

وقال مسرور بارزاني في بيان، اطلعت عليه كوردستان24، "مرة أخرى تتعرض أربيل الشامخة إلى استهداف صاروخي من قبل الحرس الثوري الإيراني، وللأسف هذا الهجوم غير المبرر أسفر عن سقوط شهداء وجرحى من المدنيين".

وأضاف رئيس الحكومة: "أسأل الله سبحانه وتعالى الرحمة والمغفرة للشهداء والصبر والسلوان لأقاربهم والشفاء العاجل للجرحى، وأدين بشدة هذه الجريمة ضد شعب كوردستان".

وتابع: "كما أدعو الحكومة الاتحادية إلى اتخاذ موقف صارم إزاء هذا الانتهاك لسيادة العراق وخصوصاً إقليم كوردستان".

كما طالب رئيس حكومة إقليم كوردستان "المجتمع الدولي إلى عدم التزام الصمت إزاء الظلم الذي يتعرض له شعب كوردستان".

وأشار إلى أنه "خلال الأيام المقبلة، سنكون على اتصالٍ دائم مع المجتمع الدولي، لأجل وضع حد لهذه الهجمات الوحشية ضد شعب كوردستان البريء".