داعش يصعّد ويهاجم حقلاً نفطياً بالقنابل للمرة الثانية في كركوك

الهجوم شُن في منطقة العزيزية ضمن بلدة الدبس الغنية بالنفط والواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة كركوك المتنازع عليها
حريق بئر للنفط في كركوك - صورة: كوردستان 24
حريق بئر للنفط في كركوك - صورة: كوردستان 24

أربيل (كوردستان 24)- شن مسلحو تنظيم داعش في وقت مبكر من صباح الأربعاء هجوماً بالقنابل على بئري نفط في كركوك مما اسفر عن مقتل شرطي وإصابة آخر بجروح.

ووقع الهجوم في منطقة العزيزية الواقعة ضمن حقول باي حسن، وهو الأحدث بعد نحو أسبوعين من حادث مماثل دون أن يؤثر على الإنتاج أيضاً.

وقال مصدر أمني لكوردستان 24، إن مسلحين هاجموا بقنابل بئرين نفطيين آخرين في الحقل نفسه مما أودى بحياة منتسب في شرطة حماية المنشآت وإصابة آخر.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الهجوم شن في منطقة العزيزية ضمن بلدة الدبس الغنية بالنفط والواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة كركوك المتنازع عليها.

وقبل أسبوعين، تسببت قنبلتان في اندلاع حريق صغير بالقرب من آبار النفط في حقل باي حسن النفطي الذي تمت السيطرة عليه بسرعة دون التسبب في أضرار كبيرة أو تعطيل العمليات.

وينتج حقل باي حسن الذي تديره شركة نفط الشمال المملوكة للدولة، ويضم أكثر من 120 بئراً نفطية، نحو 200 ألف برميل يومياً.

وسبق أن شن تنظيم داعش هجمات مماثلة في الآونة الأخيرة وأعنفها الهجوم الذي استهدف قوات البيشمركة وأدى بحياة ثلاثة من منتسبيها على الأقل.

وعلى الرغم من إعلان العراق النصر "العسكري" على تنظيم داعش عام 2017 بعد استعادة معظم أراضيه، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بنشاط واسع في معظم المناطق المتنازع عليها.

وقال قادة إقليم كوردستان مراراً، إن تهديدات تنظيم داعش لا تزال "خطيرة وجدية" على تلك المناطق وعلى سكانها والمنشآت الحيوية.